2016-03-29

 

في ذكرى يوم الارض الخالد:

حزب الشعب يدعو لتوسيع وتعزيز المقاومة الشعبية للاحتلال

دعا حزب الشعب الفلسطيني أعضاءه ومناصريه وقوى وجماهير شعبنا في الوطن والشتات، للمشاركة  الفاعلة في مختلف الأنشطة الكفاحية التي يجري تنظيمها إحياءَ للذكرى الأربعين ليوم الأرض الخالد. جاء ذلك في بيان وزعه الحزب صباح اليوم بهذه المناسبة التي تحييها جماهير شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات كل عام.

وأكد الحزب في بيانه يقول: ان يوم الأرض الذي أصبح راسخاَ في وجدان وحياة شعبنا بفعل انتفاضته في الثلاثين من آذار 1976عام، مثل تحدياَ بارزاَ للعنصرية الصهيونية وتأكيداَ معمداَ بالدم على رفضه لكل مشاريع الاقتلاع والترحيل وتهويد الأرض الفلسطينية. ففي مثل هذا اليوم قبل 40 عاماَ، خرجت جماهير شعبنا الفلسطيني موحدة في الجليل والمثلث والنقب والتحمت معها جماهير شعبنا في مدن وقرى الوطن ومخيمات الشتات على وحدة أهدافه. 

وأضاف الحزب: وتأتي ذكرى يوم الأرض هذا العام  وشعبنا الفلسطيني يواصل هبته الجماهيرية في مواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الاسرائيلي وعصابات مستوطنيه، والسعي للقضاء على طموحاته في ظل استمرار الدعم المفتوح لهذا الاحتلال البغيض من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ومحاولات الالتفاف على حقوقه المشروعة.

ومضى يقول: ويندرج في إطار ذلك طرح العديد من المقترحات التي تتمحور كلها  في البحث عن حلول  اقتصادية على حساب الحل العادل لجوهر القضية الوطنية الذي يؤمن لشعبنا حقوقه وفقا لما أقرته الشرعية الدولية.

وشدد حزب الشعب في بيانه قائلاَ: انه وهو يتابع عن كثب كل المحاولات التي تستهدف الالتفاف على قضية شعبنا الوطنية، يؤكد مجددأ رفضه لكل المشاريع التي تنتقص من حقوقه، ويدعو لعقد مؤتمر دولي فاعل برعاية مجلس الأمن وتوسيع رعاية المفاوضات لتشمل روسيا والصين والاتحاد الأوروبي، بما يقود الى تطبيق قرارات  الشرعية الدولية وخاصة قرار الاعتراف الأممي بدولة فلسطين أواخر عام 2012.

وأكد حزب الشعب بأن إفشال هذه المشاريع وضمان تحقيق حقوق شعبنا في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس، وضمان حق اللاجئين بالعودة الى ديارهم، يتطلب الإسراع في استعادة الوحدة الوطنية وتنفيذ قرارات المجلس المركزي في سياق اعتماد إستراتيجية فلسطينية، تقوم على الاهتمام بهموم شعبنا اليومية وتدعيم صموده فوق أرضه، وتعزيز دور منظمة التحرير الفلسطينية وتوسيع وتفعيل المقاومة الشعبية في مواجهة الاحتلال والاستيطان، وإعادة النظر في كل التزامات السلطة الوطنية الفلسطينية مع الاحتلال الإسرائيلي، بما في ذلك وقف التنسيق الأمني، هذا إلى جانب استثمار حملات التضامن الدولية وتعزيزها مع شعبنا وقضيته العادلة.

كما أكد الحزب أن ذلك يتطلب مواصلة انضمام فلسطين لكافة المنظمات الدولية وهيئاتها التابعة لفضح الاحتلال وممارساته وانتهاكاته المستمرة، والمتابعة الجادة للشكاوى المقدمة لمحكمة الجنايات الدولية لملاحقة دولة الاحتلال وقادتها على جرائمهم بحق شعبنا.

وختم حزب الشعب بيانه بتوجيه التحية لجماهير شعبنا الفلسطيني وللأسرى الإبطال داخل سجون الاحتلال، مجدداَ العهد للشهداء الذين قضوا على درب الحرية والاستقلال حتى تحقيق أهداف شعبنا التي قضوا من أجلها.