2016-09-08

طالب بعقد المركزي وبضرورة المعالجة

   حزب الشعب: تأجيل الانتخابات يؤكد عمق أزمة النظام السياسي ومخاطر الانقسام القائم

رام الله: تعقيباَ على قرار محكمة العدل العليا الفلسطينية القاضي بتأجيل الانتخابات المحلية المقررة في الثامن من تشرين أول/ أكتوبر المقبل، أصدر حزب الشعب الفلسطيني، ظهر اليوم، البيان التالي:

يعبر حزب الشعب الفلسطيني عن أسفه العميق للأجواء السلبية التي سادت ورافقت مراحل التحضير للانتخابات المحلية وما لازمها من تعقيدات وتشابكات مختلفة، سببها المباشر استمرار الانقسام والذهاب لمعالجة القضايا الخلافية بروح انقسامية تقطع الطرق على امكانية مساهمة الانتخابات المحلية في انهاء الانقسام الفلسطيني. 

ان  حزب الشعب الذي كان يتطلع أن تسهم الانتخابات المحلية في الخروج من حالة الانقسام وتفتح الطريق نحو اجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، يعتبر أن ما جرى خلال عملية التحضير للانتخابات المحلية، كشف عن الآثار الوخيمة لهذا الانقسام والذي طال أيضاَ السلطة القضائية بين الضفة الغربية وقطاع وغزة، كما وأكد على عمق الأزمة في مجمل النظام السياسي الفلسطيني، الأمر الذي يستوجب التوجه بجدية ومسؤولية عالية، لتركيز كل الجهود الوطنية لإنهاء هذا الانقسام، والعمل الفوري على تطبيق اتفاقيات المصالحة.

كما ويطالب حزب الشعب الفلسطيني الرئيس أبو مازن واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بالدعوة العاجلة لعقد المجلس المركزي الفلسطيني من أجل بحث الأزمة السياسية الراهنة، وإيجاد المعالجات الضرورية والمناسبة لها.