2016-09-17

حزب الشعب يدين ممارسات الاحتلال الفاشية ويطالب بالتوحد للرد على جرائمه

رام الله: أدان حزب الشعب الفلسطيني بشدة ممارسات الاحتلال الاسرائيلي الفاشية، وفي مقدمتها ما اقترفته قواته من جرائم اعدام الميداني بحق عدد من أبناء شعبنا في العديد من المناطق الفلسطينية خلال اليومين الماضيين.

واعتبر حزب الشعب في بيان صدر عنه صباح اليوم السبت، ان جرائم الاحتلال التي أدت الى قتل أربعة مدنيين بدمَ بارد في الخليل والقدس، تمثل تصعيداَ خطيراً لممارسات الأحتلال الاسرائيلي الفاشية وامتدادا للجرائم الصهيونية المتواصلة منذ عقود ضد شعبنا الفلسطيني، وهو الأمر الذي يستدعي من كل قوى وفعاليات شعبنا الفلسطيني، التوحد على كل الأصعدة وتركيز كل الجهود الوطنية للرد بكل عزيمة وإصرار على جرائم الاحتلال اليومية، واستهتاره بدمَ شعبنا وبكافة القوانين الدولية.

وطالب حزب الشعب القيادة الفلسطينية تكثيف الجهود السياسية لتعزيز وتوسيع مقاطعة اسرائيل، واستمرار العمل بخطى حثيثة لملاحقة مجرمي الحرب الاسرائيليين ومحاكمتهم أمام المحكمة الجنائية الدولية، الى جانب تطبيق قرارات المجلس المركزي فيما يتعلق بالعلاقة مع الاحتلال وإعادة النظر بكافة التزامات السلطة وفي مقدمتها وقف "التنسيق الأمني".

وختم حزب الشعب الفلسطيني بيانه بدعوة كافة المؤسسات الدولية والإنسانية وأحرار العالم كافة إلى المساهمة في فضح جرائم الاحتلال ومقاطعته على مختلف الصعد، وتحمل الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي لمسؤولياتهما بالتدخل العاجل لوقف جرائمه، وتوفير الحماية العاجلة لشعبنا.