2016-09-25

حزب الشعب: استشهاد الأسير حمدونة جريمة حرب

ومطلوب تكثيف التحرك لملاحقة مجرمي الحرب الاسرائيليين

رام الله: أدان حزب الشعب الفلسطيني بشدة، سياسات الاحتلال الاسرائيلي الفاشية والممنهجة ضد المعتقلين والأسرى الفلسطينيين.

ونعى حزب الشعب في بيان صحفي صدر عنه ظهر اليوم، الشهيد الأسير ياسر ذياب حمدونة، مؤكداَ  أن ما تعرض له الشهيد خلال سنوات اعتقاله، من تعذيب وإهمال طبي متعمد على ايدي محققي جهاز وإدارة سجون الاحتلال، يعتبر جريمة حرب جديدة تضاف إلى جرائم اسرائيل المتكررة والمتعمدة بحق ابناء شعبنا الفلسطيني.

وفي الوقت الذي حمل فيه الحزب سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد حمدونة والمخاطر الجدية التي يتعرض لها مئات الأسرى والأسيرات جراء سياساتها الفاشية، طالب بتكثيف التحرك لملاحقة مجرمي الحرب الاسرائيليين امام جميع المحاكم والمحافل الدولية.

ويتقدم حزب الشعب بأحر التعازي من أسرة وعائلة الشهيد والحركة الاسيرة وشعبنا الفلسطيني باستشهاد الأسير حمدونة.

وكان الأسير الشهيد حمدونة، قد إصابته سكتة دماغية صباح اليوم نتيجة الاهمال الطبي المتعمد قضى على إثرها في مستشفى "سوروكا" بعد نقله متأخرا من سجن "ريمون.