2016-10-01

حزب الشعب يستنكر اعتقال معلمين ويطالب بالإفراج الفوري عنهم

رام الله: أعرب حزب الشعب الفلسطيني، اليوم، عن استنكاره قيام بعض الأجهزة الأمنية الفلسطينية بمداهمة اجتماع لـ"حراك المعلمين" في رام الله، وإقدامها على اعتقال أكثر من 15 معلماَ ومعلمة، اضافة الى مصادرة واحتجاز البطاقات الشخصية لآخرين.

وقال حزب الشعب في تصريح صحفي صدر عنه، مساء اليوم، أن قيام الأجهزة الأمنية بمداهمة اجتماع للمعلمين والإقدام على اعتقال عدد منهم، يشكل انتهاك للحريات الديمقراطية بما فيها حرية الرأي والتعبير، مطالباَ بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين.

وفي الوقت الذي طالب فيه الحزب كافة جهات الاختصاص في السلطة الوطنية، باتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها ضمان الحريات الديمقراطية التي كفلها القانون الأساسي الفلسطيني، أكد على ضرورة وحدة المعلمين وتنظيمهم النقابي ومطالبهم الاجتماعية.