2018-12-18

اعتقال 354 مواطناً منذ مطلع الشهر الجاري

فجر اليوم.. الاحتلال يعتقل 24 مواطناً بينهم فتاة من عائلة الشهيد البرغوثي

محافظات الوطن: واصلت قوات الاحتلال الصهيوني جرائمها اليومية في طول وعرض الاراضي الفلسطينية، ومن ضمنها استمرار عمليات الاعتقال في صفوف المواطنين عقب مداهمة منازلهم والعبث فيها وتخريبها، قبل اقتيادهم الى مراكز الاحتجاز والتحقيق التابعة للاحتلال.

وفي هذا السياق، أعلن جيش الاحتلال، عن اعتقال 24 مواطناً في الضفة المحتلة، الليلة الماضية وفجر اليوم، بينهم فتاة، ليرتفع عدد المعتقلين منذ بداية الشهر الجاري، كانون أول/ديسمبر، إلى (354).

والمعتقلون هم:

١.  آيات دحادحة (زوجة المحرر عاصم شقيق الشهيد صالح البرغوثي)- رام الله
٢.  ياسر حازم الريماوي- بيت ريما غرب رام الله
٣.  أحمد سامي حامد- سلواد شرق رام الله
٤.  محمود موسى- جنين
٥.  أحمد صادق الخطيب- حزما شرق القدس
٦.  م حمد عبد الإله- كفر قدوم شرق قلقيلية
٧.  علي عبد الرحمن بعجاوي- يعبد جنوب جنين
٨.  مصطفى عز الكيلاني- يعبد
٩.  همام غربية (شقيق الشهيد صادق زياد غربية)- صانور قرب جنين
١٠.  المحرر نصر علاونة- جبع جنوب جنين
١١ . هادي صلاح- الخضر جنوب بيت لحم
١٢.  محمد نسيم صبيح- الخضر
١٣.  معتز أبو سل- مخيم العروب شمال الخليل
١٤.  مجاهد أبو خليفة- مخيم جنين
15. الأسير المحرر نضال نجل الشهيد زياد العامر- جنين
16. محمد السعدي -جنين
17. نزار أبو الهيجا -جنين

اعتقال 330 مواطناً منذ مطلع الشهر الجاري

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أمس الاثنين، إن قوات الاحتلال، اعتقلت خلال الأيام الخمسة الماضية، 183 مواطنا، فيما بلغ عدد المعتقلين منذ مطلع الشهر الحالي وحتى فجر أمس فقط، نحو 330 مواطنا ومواطنة.، عدا عن عتقال 24 مواطناً آخر فجر اليوم الثلاثاء.

وأوضحت الهيئة، في بيان صحافي، أن الغالبية العظمى من الحالات التي تم اعتقالها خلال الأسبوع الماضي تم الاعتداء عليها بالضرب والتنكيل أو تعرضوا للمعاملة المهينة والقاسية والإيذاء النفسي، كما تم تحويل عدد منهم الى المستشفيات الإسرائيلية بسبب إصابتهم بالرصاص خلال عمليات الاعتقال واقتحام المدن والقرى والمخيمات.

وبينت أنه تم نقل عدد من هؤلاء الى مركز المسكوبية سيئ الصيت في المعاملة والتحقيق والتنكيل بالمعتقلين، ومن بينهم الأسير عمر البرغوثي (66 عاما) من قرية كوبر، والذي مدد الاحتلال، أمس، توقيفه بذريعة التحقيق لمدة 12 يوما ويتعرض لتحقيق صعب وقاس.

وطالبت الهيئة، مؤسسات المجتمع الدولي بضرورة الضغط على سلطات الاحتلال لوقف سياسة البطش والقمع بحق الفلسطينيين، وأكدت أن إسرائيل لا تلتزم بأدنى المعايير الدولية في تعاملها مع الأسرى وتطبّق عليهم قوانين عسكرية عنصرية، ما ينتهك حقوقهم الإنسانية.