2019-02-04

كوبا تدعو إلى التعبئة العامة للدفاع عن فنزويلا

عواصم – وكالات: دعا وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز، إلى التعبئة العامة للدفاع عن فنزويلا، ووقف "التدخل الاستعماري في أمريكا اللاتينية".

وكتب رودريغيز على حسابه في "تويتر": "الحكومة الأمريكية، وهي العقل الحقيقي المدبر للانقلاب في فنزويلا، تهدد بشن عدوان عسكري على هذه الدولة الشقيقة. وتمارس ضغوطا على أوروبا لتكون تابعة لها".

وأضاف: "فلنعلن التعبئة جميعا، لوقف التدخل الاستعماري في أمريكا اللاتينية".

وشكك وزير الخارجية الكوبي في النوايا الأمريكية، وطرح تساؤلات على نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، تتعلق بعدم إشارته خلال كلمته في ميامي، إلى لقاءات واتصالات هاتفية سابقة أجراها مع خوان غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا لفنزويلا.

وأعرب الوزير الكوبي في مناسبات عديدة عن رفض بلاده التدخل في شؤون فنزويلا، وأكد تضامن هافانا مع الشعب الفنزويلي والرئيس نيكولاس مادورو.

الحزب الشيوعي اليوناني يستنكر التدخل الامريكي

بدوره استنكر الحزب الشيوعي اليوناني التدخل الفج للولايات المتحدة وحكوماتها الحليفة في أمريكا اللاتينية، ومنظمة الدول الأمريكية والاتحاد الأوروبي، في تطورات فنزويلا الداخلية.

وادان الحزب على نحو خاص، التهديدات العسكرية و اﻷعمال الانقلابية الأمريكية ضد رئيس البلاد المنتخب، ودعم القوى الرجعية والاعتراف برئيسها غويدو "رئيسا انتقاليا" – دمية، من أجل ترويج  المخططات الإمبريالية الخطيرة للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي في أمريكا اللاتينية، كما يجري في جميع أنحاء العالم.

وأضاف في بيان له، يقول: إن التطورات في فنزويلا هي قضية شعب البلاد وهو المسؤول عن الدفاع عن مصالحه و عن انتخاب قيادة البلاد.

وأعرب الحزب الشيوعي اليوناني عن تضامنه مع الشعب الفنزويلي الذي يعيش الاستغلال واﻷزمة الرأسماليين، ووقوفه إلى جانب الحزب الشيوعي الفنزويلي، الذي يخوض المعركة من أجل حقوق الطبقة العاملة، لكي يعيش الشعب دون استغلال وتدخلات إمبريالية.