2019-02-10

شاهين: ندعو إلى تنفيذ اتفاقيات المصالحة بما يشمل إجراء إنتخابات شاملة كإستحقاق لشعبنا دون اشتراطات مسبقة

رام الله: أكد عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني والقيادي في "التجمع الديمقراطي"، فهمي شاهين، ان الانتخابات استحقاق لشعبنا وليس مشروط تنفيذها لأجل غير مسمى إلى حين تشكيل حكومة وحدة وطنية، مشدداَ في الوقت ذاته على المعالجة الشاملة للأزمة التي تعصف بالوضع الداخلي الفلسطيني.

وقال شاهين في تصريح صحفي، اليوم الأحد، إن الانتخابات الشاملة استحقاق قانوني وديمقراطي للشعب الفلسطيني، ولا يجوز اللعب بها أو رهنها بأي اعتبارات فئوية واشتراطات سياسية مسبقة من أية جهة كانت، ومن يعيق او يرهن تحقيقها، وكأنه شريك في تعطيل الحالة الديمقراطية وعدم رد الإمانة للشعب، مؤكداَ أنه ليس من الحكمة تعطيل الانتخابات إلى أجل غير مسمى لحين "تشكيل حكومة وحدة".

وشدد شاهين على ضرورة إنطلاق أي مواقف من اعتبارات المصالح الوطنية العليا لشعبنا ومن خلال التفاعل الايجابي مع قضاياه وهمومه اليومية، وفي مقدمة ذلك سرعة إنهاء الانقسام ونتائجه الكارثية، وتعزيز صموده وتلبية احتياجاته الاجتماعية والديمقراطية، مضيفاَ أن هذا التفاعل لا يتأتى من خلال قفزات في الهواء أو مواقف عدمية وممارسات انعزالية عن الهم الوطني العام.

وختم شاهين تصريحه بالتأكيد على موقف حزبه القائم على أساس السعي الجاد من أجل قطع الطريق على مزيد من التأزم والاستعصاء السياسي في الوضع الفلسطيني، والتأثير الايجابي في طبيعة الخطوات اللاحقة لمعالجة الأزمة الشاملة التي يعاني منها، مؤكداَ أن حلها أعمق من مجرد تشكيل حكومة، وأن علاجها ومواجهة التحديات الخطيرة المحدقة بقضيتنا، يتطلب الاسراع في تنفيذ الاتفاقات الموقعة حول المصالحة وآخرها في القاهرة ٢٠١٧، بما يشمل إجراء انتخابات عامة للرئاسة وللمجلس التشريعي، وللمجلس الوطني الفلسطيني حيثما أمكن، والتوجه لتكريس استراتيجية وطنية موحدة لحماية مكتسبات شعبنا كافة.