2019-02-11

خلال وقفة تضامنية مع الأسرى في ذكرى إعادة تأسيسه الـ37

حزب الشعب الفلسطيني يدعو الى تدويل قضية الأسرى ونصرتهم

غزة – خاص بـ حشف: دعا حزب الشعب الفلسطيني الى تدويل قضية الاسرى والضغط على دولة الاحتلال لإطلاق سراحهم باعتبارهم أسرى حرب، جاء ذلك خلال وقفة تضامنية نظمها الحزب اليوم امام الصليب الأحمر الدولي بغزة .

وفي كلمة حزب الشعب التي القاها الرفيق عبد القادر ادريس عضو لجنة الاسرى للقوى الوطنية والإسلامية، حيا ادريس اسراى وأسيرات شعبنا الابطال في سجون الاحتلال وبخاصة الرفيق باسم خندقجي عضو اللجنة المركزية للحزب والمحكوم ثلاث مؤبدات، كما واستذكر فيها شهداء الحركة الاسيرة وعلى رأسهم الرفيق عمر عوض الله وأسد النقب اسعد الشوا وعبد القادر ابو الفحم وعمر القاسم .

وطالب ادريس في كلمته بالافراج الفوري عن اسرانا البواسل في سجون الاحتلال باعتبارهم أسرى حرب، داعيا الامين العام للأمم المتحدة ومنظماتها ارسال لجنة تحقيق دولية الى السجون الإسرائيلية للوقوف على الاوضاع الصعبة التي يعيشها الأسرى الفلسطينيين والعرب، من تعذيب وأحكام ادارية ظالمة ومنع للزيارات وتصفية الاسرى جسديا، والعمل على تقديم المسؤولين عن تلك الجرائم الى محاكم الجنائيات الدولية، داعيا الى أوسع تضامن شعبي ودولي معهم.

كما دعا ادريس الى ضرورة انهاء الانقسام وطي صفحته السوداء والإسراع في تنفيذ الاتفاقات وتحقيق شراكة وطنية حقيقية، مؤكداَ على ضرورة تصعيد الكفاح الوطني لشعبنا في مواجهة الاحتلال وتشكيل جبهة وطنية موحدة لقيادة المقاومة الشعبية .

وبدوره حيا بسام حسونة عضو لجنة الاسرى للقوى الوطنية والإسلامية عن حزب فدا، حزب الشعب بذكرى اعادة التأسيس، مطالبا بضرورة الوقوف الدولي والشعبي مع قضية الاسرى وخصوصا الوقوف بقوة ضد الاهمال الطبي وتصفية اسرانا في سجون الاحتلال .