2019-04-01

الانتهاء من أزمة معتقلي تحرك "بدنا نعيش" بالإفراج عن آخر دفعة منهم

غزة: افادت مصادر رسمية عن انتهاء تداعيات ازمة حراك "بدنا نعيش" بالإفراج عن اخر دفعة من المعتقلين على خلفية الحراك.

وصرح محمد صالح منسق شبيبة حزب الشعب الفلسطيني، بان جهود الاطر الطلابية والشبابية والقوي الوطنية والاسلامية في قطاع غزة، اسفرت عن انهاء ملف معتقلي حراك "بدنا نعيش"، حيث تم الافراج عن اخر دفعة من المعتقلين على خلفية الحراك الشعبي، وأخبرت أجهزة سلطة الأمر الواقع في غزة، انها سوف تلغي كافة الاستدعاءات والتعهدات التي اخذت على المعتقلين في وقت سابق .

جاء ذلك عقب لقاء جمع الاطر الطلابية والشبابية مع ما يسمى بـ"مراقب عام الداخلية" استنادا لمبادئ عامة واساسية توافقت عليها  الاطر الطلابية والشبابية التي  اكدت على  دعمها ومساندتها للمطالب العادلة والمشروعة بعيش حياة كريمة تتوفر فيها الاحتياجات الاساسية لكل مواطن، محذرة من اي محاولات لاستخدام واستغلال الحراك او حرف مساره وشيطنته او تسيسه، في ظل حالة الاستقطاب السياسي.

وشددت الاطر الطلابية والشبابية على ضرورة احترام الحريات بما تشمله من حقوق فردية وجماعية واكدت في الوقت نفسه على حق المواطنين بالتظاهر والاحتجاج السلمي المكفول بموجب القوانين الفلسطينية والدولية..

كما دانت الاطر كافة اشكال القمع والاعتداء على المتظاهرين والمحتجين واستنكرت التعدي على الحريات والحقوق سواء بالملاحقات الامنية والاعتقالات. 

ودعت الى وقف الاجراءات المفروضة قطاع غزة، وكذلك الى وقف كافة اشكال الجباية والضرائب على السلع،لما خلفته من اثارا كارثية على جموع المواطنين في قطاع غزة. 

كما دعت  لإنهاء الانقسام و البدء فورا بتنفيذ اتفاقيات المصالحة التي وقعت عليها القوى الوطنية والاسلامية. 

وجددت الاطر الطلابية والشبابية دعوتها الى ضرورة تحييد المؤسسات التعليمية عن دائرة التوتر والتأكيد على قدسية الحرم الجامعي وأهمية الحفاظ على المسيرة التعليمية باعتبارها استثمارا وطنيا واحد اهم مقومات صمود شعبنا.