2019-04-13

حزب الشعب يرفض إصدار بيانات باسم "التجمع الديموقراطي" دون توافق

رام الله: رفض حزب الشعب الفلسطيني قيام بعض أطراف "التجمع الديموقراطي" الفلسطيني بإصدار بيانات باسم التجمع دون توافق حولها.

وأكد حزب الشعب في تصريح صحفي، صباح اليوم السبت 13/4/2019، ان هذا السلوك يهدف الى توتير الاجواء بين مكونات التجمع وهدد إمكانية استمرار العمل المشترك.

وقال د. وجيه ابو ظريفة عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني وعضو اللجنة التوجيهية لـ"التجمع الديموقراطي"، ان أفراد من التجمع وجزء من القوى المشاركة فيه تريد ان تحدد مسار التجمع لأغراض حزبية ضيقة واستجابة لتحالفات معينة دون أدنى حرص على الحفاظ على استمرار عمل التجمع بالآليات المتفق عليها مسبقا، وأهمها عدم إصدار اي بيان او موقف يحمل مضامين سياسية دون توافق من كافة قوى "التجمع الديموقراطي".

وحذر ابو ظريفة من ان استمرار هذا النهج يشكل خطرا على استمرار العمل المشترك لقواه، وهو الأمر الذي سيؤدي الى المس بالتوافقات بين مكوناته.

13/4/2019