2019-06-07

أنا إن سقطت فخذ مكاني يا رفيقي في الكفاح ... واحمل سلاحك لا يخفك دمي يسيل من الجراح ... أنا لم أمت أنا لم أزل أدعوك من خلف الجراح ...  

حزب الشعب الفلسطيني

ينعى المناضل الأسير المحرر الرفيق ثوري أبو جيش

فلسطين: نعى حزب الشعب الفلسطيني، بمزيد من الاعتزاز الممزوج بالحزن والألم، المناضل والأسير المحرر ثوري سميح قاسم ابو جيش "ابو يافا" ، أحد كوادر حزب الشعب في محافظة نابلس وأحد أبطال الانتفاضة الشعبية الكبرى الذين تقدموا الصفوف في المواجهة المباشرة مع المحتل البغيض.

وجاء في بيان النعي الرسمي للحزب:

ينعي حزب الشعب الفلسطيني بمزيد من الاعتزاز الممزوج بالحزن والألم، المناضل والأسير المحرر الرفيق ثوري سميح قاسم ابو جيش "ابو يافا" ، أحد كوادر حزب الشعب في محافظة نابلس وأحد أبطال الانتفاضة الشعبية الكبرى ممن تقدموا الصفوف في المواجهة المباشرة مع المحتل، الذي رحل مبكراَ عن عالمنا مساء أمس الخميس 6/6/2019 بعد صراع طويل مع المرض.

إن الرفيق الراحل ثوري أبو جيش، أفنى معظم سنين حياته مناضلاَ في صفوف حزب الشعب الفلسطيني، مؤمنا ببرنامجه الوطني والاجتماعي، ومكافحاَ صلباَ في مقاومة ومقارعة الاحتلال الصهيوني ومن أجل حقوق شعبنا العادلة. وعقب اندلاع الانتفاضة الشعبية الاولى عام 1987، كان رفيقنا الراحل أبو جيش أحد أعمدتها وأبطالها الميدانيين، ولم يتردد يوما في تقدم الصفوف والمواجهات خلال كل أشكال مقاومة قوات الاحتلال، مما عرضه لمطاردة وبطش المحتلين المجرمين من تنكيل واعتقال وقضاء ما يزيد عن السبع أعوام في سجون الاحتلال، أمضاها مدافعاَ شرساَ عن قضايا الحركة الاسيرة. وبرغم كل ذلك لم يتراجع قيد انمله عن دربه ودرب رفاقه المناضلين، فلم يثنه الاعتقال ولا المرض المؤلم الذي حل به, عن الاستمرار في الذود عن وطنه وحقوق شعبه وأسراه البواسل.

إن حزب الشعب الفلسطيني وهو ينعى بكل فخر واعتزاز رفيقه "أبو يافا"، فإنه يتقدم لأسرته وعموم افراد عائلته بالتعزية الحارة، متمنيا لهم مزيدا من الصبر والسلوان.  كما يعاهد الحزب رفيقه بمواصلة دربه النضالي، الى ان يحقق شعبنا اهدافه في الحرية والاستقلال والعودة، وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة على كامل الاراضي التي احتلت عام ٦٧ وعاصمتها القدس .

لك رفيقنا منا السلام.. والمجد لذكراك العطرة

حزب الشعب الفلسطيني

6/6/2019