2019-07-09

بيروت: لقاء قيادي هام بين حزب الشعب الفلسطيني والحزب الشيوعي اللبناني

بيروت- خاص بـ"حشف": استقبل الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني الرفيق حنا غريب، وفداَ قيادة حزب الشعب الفلسطيني برئاسة الأمين العام الرفيق بسام الصالحي، حيث عقد لقاء مطول بين قيادة الحزبين، تناول آخر المستجدات السياسية على الصعد الفلسطينية والعربية والإقليمية.

وكان وفد الحزب قد ضم إضافة للصالحي، الرفاق والرفيقات أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية، مصطفى الهرش، أبو فراس الغراب، غسان أيوب، دنيا خضر، والرفيق أحمد غنيم عضو قيادة اقليم لبنان.

وتناول اللقاء الذي عقد في المكتب المركزي للحزب الشيوعي اللبناني في العاصمة بيروت، أبرز التحديات الماثلة أمام الشعب الفلسطيني والشعوب وحركات التحرر العربية، خاصة في ضوء تصاعد وتكثيف المساعي الامريكية – الصهيونية لتصفية الحقوق الوطنية الفلسطينية وتعزيز الهيمنة على المنطقة، واستهداف سيادة وأمن واستقرار دوله وفي الصميم منه لبنان الشقيق.

كما جرى استعراض الجهود المطلوبة لإنهاء ملف الانقسام الفلسطيني الداخلي عبر التطبيق الخلاق للإتفاقات الموقعة وذات الصلة، وأفضل السبل لتعزيز وحدة الشعب الفلسطيني في إطار. م. ت ف. الممثل الشرعي والوحيد. وكذلك تم بحث الجهود الموحدة المطلوبة لحشد كل الطاقات الشعبية والرسمية على الصعد الفلسطينية والعربية والدولية، لمواجهة مؤامرة "صفقة القرن" وأهدافها.

وفيما أكدت قيادة الحزبين، على ضرورة وحدة الجهود وترابط النضال للتصدي لكل حلقات مؤامرة "صفقة القرن"، ومقاومة التطبيع مع دولة الاحتلال وإفشال محاولات التوطين وتجنيس اللاجئين الفلسطينيين حيث هم، شددت على عدم السماح بتبديل مرجعيات الحلول السياسية العادلة والضامنة لحقوق الشعب الفلسطيني، والحيلولة دون الالتفاف على القرارات الدولية ذات الصلة، من أجل حق العودة وتقرير المصير وقيام دولة فلسطين كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

وفي ختام اللقاء، أكدت قيادة الحزبين على ضرورة تأمين مقومات الصمود للاجئين الفلسطينيين وخاصة في لبنان، ومواصلة النضال من أجل حقوقهم المدنية الاجتماعية والاقتصادية. كما اتفقت استكمال اللقاءات وتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا المشتركة، وتعزيز التعاون التنسيق بينهما والتعاون المشترك.