2019-07-16

العار الذي تسببه قوى النهب الرأسمالية..

820  مليون شخص يعانون من الجوع حول العالم

يعاني أكثر من 820 مليون شخص من الجوع في مختلف أنحاء العالم، وفقاً لتقرير للأمم المتحدة، أكد على أن الوصول إلى هدف القضاء الجوع بحلول العام 2030 يعدُّ "تحدياً صعباً".

وصدر التقرير عن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، بالتعاون مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، وبرنامج الأغذية العالمي، ومنظمة الصحة العالمية.

وبيّن التقرير، أنه بعد أعوام على تراجع معدّلات نقص التغذية، أخذ يُسجّل، وللعام الثالث على التوالي، تفاقم انعدام الأمن الغذائي، وخلص التقرير إلى أن أكثر من ملياري شخص، بينهم 8 بالمائة في أميركا الشمالية وأوروبا، لا ينتفعون بانتظام من أغذية سليمة وذات قيمة غذائية عالية وبكمّيات كافية.

ولا يزال نقص التغذية منتشرا في عدّة قارات، ويطال نحو 20 بالمائة من سكان إفريقيا وأكثر من 12 بالمائة في آسيا وأقلّ من 7 بالمائة في أميركا اللاتينية والكاريبي، وفقًا للتقرير.

وأشار التقرير إلى ارتفاع معدّلات السمنة، المرتبطة أيضاً بسوء التغذية، في جميع المناطق، وقال: "إن هناك 338 مليون طفل ومراهق في سن المدرسة يعانون من زيادة الوزن و672 مليون شخص يعانون من السمنة المفرطة".

وأضاف أن آسيا وإفريقيا، اللتين لديهما تسعة من بين كل عشرة أطفال يعانون من ضعف البنية، هما في الوقت ذاته موطن لحوالي ثلاثة أرباع جميع الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن في جميع أنحاء العالم نتيجة الوجبات الغذائية غير الصحية، مشيراً إلى أنه في عام 2018، كان حوالى 40 مليون طفل دون الخامسة من العمر يعاني من وزن زائد.

وأكد التقرير على ضرورة "اعتماد سياسات اقتصادية واجتماعية للتصدّي، بأيّ ثمن كان، لتداعيات الدورات الاقتصادية السلبية، مع تفادي الحدّ من الخدمات الأساسية، مثل الرعاية الصحية والتعليم".

المصدر: وكالات