2019-07-25

    اعتصام حاشد يوم السبت..

الشيوعي اللبناني: نرفض عودة العملاء تحت غطاء ما يُسمى"المُبعدين"

بيروت- خاص بـ"حشف": دعت لجنة قطاع المعتقلين والأسرى المُحرّرين في الحزب الشيوعي اللبناني، إلى المُشاركة الكثيفة في اعتصام مُعتقل الخيام وذلك احتجاجًا على موقف السلطة اللبنانية المُعبَّر عنه أخيرًا بلسان وزير الخارجية جبران باسيل بشأن قضية "العملاء الفارين".

وقالت اللجنة في تصريحٍ صحفي "جبران باسيل يُطالب بعودة العملاء الاسرائيليين القتلة تحت غطاء ما يُسمى بالمُبعدين. بدل المُطالبة والعمل لإعادة العشرات من جثامين شهداء المُقاومة الذين ما زالت جثامينهم مُحتجزة لدى العدو الصهيوني، ومن بينهم تسعة من شهداء الحزب وجبهة المقاومة الوطنية اللبنانية".

وشدّدت اللجنة في تصريحها على ضرورة المُشاركة الواسعة في الاعتصام، وذلك نهار يوم السبت ٢٧/ ٧/ ٢٠١٩ في باحة مُعتقل الخيام الساعة الرابعة بعد الظهر".

وأثارت مسألة عودة العملاء الذين اختاروا اللجوء إلى الكيان الصهيوني إبان التحرير في 25 أيار/ مايو عام 2000، إلى لبنان رفضًا شعبيًا واسعًا، وعاد هذا الملف إلى الواجهة مثل كل عام بمُناسبة ذكرى التحرير.

وفي هذا الإطار، قال نائب رئيس مجلس النواب اللبناني إيلي فرزلي في تصريحاتٍ صحفية سابقة، إن "سبب طرح قضية عودة عملاء "إسرائيل" هو لإرباك الساحة الداخلية".

من جهته، قال الأسير اللبناني المُحرّر نبيه عواضة في تصريحاتٍ صحفية، إن "نحو 800 من هؤلاء العملاء يحملون الجنسية الإسرائيلية، الأمر الذي أثار الكثير من الامتعاض لدى شريحة واسعة وهامة من الشعب اللبناني، وهي شريحة معنية بشكلٍ مباشر بالتضحيات التي قدمها المقاومون في المقاومة خاصة على صعيد عائلات الشهداء والجرحى، ولدى الأسرى المحررين الذين يدركون تمامًا معنى أن يكون أحدهم عميلاً ويُمارس التعذيب داخل معتقل الخيام أو أي معتقل إسرائيلي".