2019-09-04

     تعقيباَ على زيارة "نتنياهو" و"رفلين" للخليل..

 شاهين: التصدي للاحتلال يتطلب تغيير في قواعد الاشتباك السياسي والكفاحي

الخليل: قال فهمي شاهين عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني والمتحدث باسم القوى الوطنية، أن زيارة الارهابيان "نتنياهو" و"روفلين" لمدينة الخليل واقتحام مسجدها الإبراهيمي، يأتي في إطار التصعيد الصهيوني من أجل تأبيد احتلالها وبقية الاراضي الفلسطينية، ولإعطاء ضوء أخضر لعصابات المستوطنين لتوسيع عمليات النهب والاستيطان فيها، ودعم ممارساتهم الاجرامية برعاية وحماية رسمية من قادة الاحتلال وبتوافق مع الادارة الأمريكية المعادية لشعبنا.

وأكد شاهين في لقاءات صحفية مع وسائل الاعلام خلال مشاركته فعاليات منددة بالزيارة، اليوم الاربعاء، أن المحاولات البائسة لتحويل الصراع السياسي بيننا وبين الاحتلال الصهيوني إلى صراع ديني، لن تنجح بأي حال من الأحوال، وشعبنا الفلسطيني بكافة أطيافه سيواصل النضال ومقاومة لهذا الاحتلال الاستعماري الكولونيالي المجرم، دفاعاَ عن وجوده وقضيته الوطنية.

وأكد شاهين، ان التصدي الجاد لمؤامرة "صفقة القرن" ومخططات الاحتلال الاستيطانية وحماية المشروع الوطني، يتطلب إحداث تغيير في أشكال الصراع وقواعد الاشتباك السياسي والكفاحي، ومن الضروري الاسراع الآن في مغادرة مربع اتفاق "أوسلو" والشروع فوراَ بتنفيذ قرار وقف العمل بالاتفاقيات، بما في ذلك "اتفاق الخليل" سيء الصيت، وتكثيف الجهود الرسمية والشعبية في مواجهة الاحتلال ومخططاته، وفي المقدمة دعم وتعزيز صمود شعبنا ومقاومته.