2019-09-05

النيابة العامة: التحقيقات في قضيّة إسراء غريب حقّقت تقدّم

رام الله: قالت النيابة العامة الفلسطينيّة إنّ التحقيقات في قضيّة وفاة الشابة إسراء غريب قد حقّقت تقدّماً، وهي مُستمرة من قِبل فريق مُختص.

جاء ذلك في بيانٍ صدر عن النيابة، الخميس 5 أيلول/سبتمبر، قالت فيه إنه تم سماع العشرات من الشهود وتدوين أقوال كل الأشخاص الذين تربطهم صلة بالمُتوفاة، خاصة الذين رأت النيابة إمكانيّة الاستفادة من أقوالهم وشهاداتهم في كشف الحقيقة.

وقالت النيابة إنّه نتيجة لذلك تم توقيف ثلاثة أشخاص على خلفيّة واقعة الوفاة، للوقوف على حقيقة ما جرى خلال الأشهر الماضية من أحداث مع إسراء غريب وما تبعه من إصابات تعرضت لها وحتى إعلان وفاتها، مُضيفةً أنّ تقرير الطب الشرعي النهائي لم يصدر بعد، ويتم العمل على إعداده من قِبل المُختصين.

هذا وأكّدت النيابة بصفتها الأمنيّة على دعوى الحق العام بأنها تُولي اهتماماً كبيراً لقضيّة وفاة المرحومة إسراء غريب لكشف الحقيقة بالسرعة المُمكنة، وتُقدّر حرص الرأي العام ومؤسسات المجتمع المدني عامةً والمؤسسات النسوية خاصة على ذلك.

ودعت في بيانها المواطنين إلى عدم نشر أو تداول أي معلومات لحين اكتمال التحقيقات التي سيتم الإعلان عن نتائجها.

وأثارت قضيّة الفتاة إسراء غريب موجة غضب واسعة اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين وخارجها، بالإضافة إلى تظاهرات خرجت في الضفة المُحتلّة وحملات احتجاجيّة طالبت بالكشف عن الفاعلين في أعقاب الحديث عن وفاتها إثر ضرب وحشي تعرضت له بعد خروجها مع خطيبها في بيت ساحور ببيت لحم المُحتلّة.