2019-09-09

حزب الشعب ينعى الأسير السايح ويحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاده

فلسطين: حمل حزب الشعب الفلسطيني دولة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير بسام السايح الذي كان معتقلا في سجونها . 

ودعا حزب الشعب الفلسطيني في بيان صدر عنه عقب استشهاد السايح، الامم المتحدة والصليب الأحمر الدولي ومنظمات حقوق الانسان كافة للقيام بدورها تجاه اسيرات وأسرى شعبنا في سجون الاحتلال، موضحاَ بأن الأسير الشهيد السايح كان يعاني من مرض السرطان وتعرض للإهمال الطبي ولم تستجيب إدارة سجون الاحتلال لكل الدعوات والمناشدات التي اصدرتها الهيئات الرسمية والشعبية والقوى لانقاذ حياته .

وأضاف الحزب في بيانه، ان دولة الاحتلال تتعمد الاهمال الطبي لأسيراتنا وأسرانا وترفض نقلهم الى مستشفيات خارج السجون، محاولة في ذلك كسر إرادتهم وعزيمتهم.

وفيما دعا الحزب السلطة الوطنية الفلسطينية بالعمل على مقاضاة دولة الاحتلال من خلال محاكم الجنايات الدولية  لمحاسبة الاحتلال عن هذه الجرائم، شدد على أن ما تعرض له الاسير السايح، يمثل جريمة حرب يعاقب عليها القانون الدولي.

كما دعا الحزب في بيانه اللجنة الدولية للصليب الاحمر للقيام بدورها المطلوب تجاه جرائم دولة الاحتلال الإسرائيلي وعدم التستر عليها والالتزام بالرسالة الانسانية التي يجب ان يعمل بموجبها الصليب الأحمر  .

وفي الوقت الذي نعى فيه الحزب الشهيد البطل بسام السايح، أكد على استمرار النضال دفاعاَ عن حقوق شعبنا ومن أجل إطلاق سراح اسيراتنا وأسرانا البواسل في سجون الاحتلال، داعيا ابناء شعبنا إلى المشاركة الفاعلة في الفعاليات المناصرة لقضاياهم وتصعيد وتيرة المقاومة الشعبية ضد الاحتلال.  

9/9/2019