2019-09-25

                          الشيوعي البريطاني يدعو إلى التوحد خلفه..

كوربين يطالب رئيس الوزراء بالتنحي كونه غير مؤهل لشغل المنصب  

لندن- وكالات: طالب زعيم حزب العم البريطاني جيرمي كوربين، رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بتأجيل تنفيذ خطته لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مؤكدًا أن جونسون ليس فوق القانون وعليه الالتزام بالقانون، واعتبر أن رئيس الحكومة البريطاني غير مؤهل لشغل منصب رئيس الحكومة. وذلك في احدث الجلسات عقب إلغاء المحكمة العليا في بريطانيا قرار جونسون بتعليق أعمال مجلس العموم البريطاني.

واتهم كوربين، جونسون وحكومته باجراء مفاوضات فاضحة حول بريكسيت واستعدادات غير مناسبة وفوضوية لمخطط الانسحاب من الاتحاد الاوروبي دون اتفاق.

وهاجم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الأربعاء، حزب العمال المعارض قائلا لزعيمه "إما أن تحاول الإطاحة بي أو أن تتنحى جانبا وتسمح لحكومتي بإتمام خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي".

وقال جونسون في كلمة أمام البرلمان، كثيرا ما تخللتها صيحات الأعضاء، "على هذا البرلمان أن يتنحى جانبا ويترك هذه الحكومة تتمم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أو أن يمرر اقتراعا بسحب الثقة ويواجه في نهاية الأمر يوم الحساب من الناخبين".

وتحدى جونسون نظيره كوربين "هل ستملك الجرأة على التصرف أو أنهم سيرفضون تحمل المسؤولية ويفعلوا لا شيء للتأجيل فحسب؟"، مباشرة رد كوربين تحدي جونسون وواجه برفض قاطع.

وقال كوربين "الأمر واضح، هو يرغب بانتخابات عامة، وأنا أرغب بانتخابات عامة. انه لأمر بسيط، اذا كان يرغب بالانتخابات احصل على تمديد ودعنا ننظم انتخابات"، وأكد لمجلس العموم "لأجل مصلحة الدولة عليه الرحيل"!

ويختلف البريطانيون حول مخطط بوريس جونسون بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي بشكل احادي الجانب وبدون اتفاق مع الاتحاد الأوروبي، فيما يدعو حزب العمل برئاسة كوربين الى تنظيم انتخابات جديدة تعتبر بمثابة استفتاء على مخطط جونسون. ويرفض كوربين الانسحاب من الاتحاد الأوروبي بهذا الشكل، رغم تصويت البريطانيين المؤيد للبريكسيت - خطة الانسحاب البريطاني من الاتحاد الأوروبي.

وكان بوريس جونسون قد أعلن مطلع الأسبوع تعليق أعمال مجلس العموم البريطاني (البرلمان) في خطوة رفضتها المحكمة العليا البريطانية أمس.

يذكر أن مؤتمر العمال أقر أيضاً الاعتراف بالدولة الفلسطينية ودعم حق العودة، وأدان سياسات اسرائيل التوسعية واعتداءتها على الفلسطينيين، رغم الحملة التي يقودها اليمين لوسم كوربين بمعاداة السامية. وتأتي هذه القرارات لتنقض تاريخاً طويلاً من دعم حزب العمال بقيادته اليمينية سابقاً للحركة الصهيونية منذ عام 1948 حتى قيادة طوني بلير وأتباعه مؤخراً.

الشيوعي البريطاني يدعو إلى التوحد خلف جيريمي كوربين

بدوره أعلن الحزب الشيوعي البريطاني في بيان أصدره أمس عدم ترشيح أي مرشح في الانتخابات العامة المقبلة التي من المتوقع أن تشهدها البلاد قبل نهاية هذا العام، والاصطفاف خلف مرشحي حزب العمال الذي يقوده جيريمي كوربين، الزعيم اليساري الأكثر جذرية في تاريخ الحزب من أجل إقصاء اليمين بقيادة بوريس جونسون.

ودعا الحزب إلى دعم البرنامج الذي أقره مؤتمر حزب العمال الذي يقضي بالملكية العامة (تأميم) للنقل العام والصحة وقطاعات الاقتصاد الأساسية، وتوفير تغطية صحية شاملة، ومكافحة الفقر وإقرار خطط السكن العام، وفرض الضرائب على رؤوس الأموال، إضافة إلى إطلاق ثورة صناعية خضراء.