2019-10-06

      الاعتقالات طالت عددا من اعضائه..  

الحزب الشيوعي العراقي: أوقفوا القمع وأطلقوا سراح المعتقلين

بغداد- خاص بـ"حشف": تعرض المتظاهرون السلميون الى اعتداءات وقمع شديد واسع، شمل اطلاق الرصاص الحي والمطاطي، والضرب المبرح واستعمال الغاز المسيل للدموع والماء الساخن والمطاردة والاعتقالات الواسعة وانتزاع البراءات

وقال الحزب الشيوعي العراقي في بيان صحفي، أمس السبت، إنه وحسب المفوضية العليا المستقلة لحقوق الانسان، استشهد ٩٣ شخصاً و٣٩٧٨ جريحاً و٥٦٧ معتقلاً في جميع انحاء العراق. ومن بين الشهداء والمعتقلين عدداً من اعضاء وكوادر الحزب الشيوعي العراقي وأصدقائه، كان من ضمنهم:  :

1.  محمد ابراهيم الوائلي (شهيد(

2.  مرتضى عبد العزيز (شهيد(

3.  مصطفى (شهيد)

4.  علي عمار (شهيد)

5.  احمد الموسوي، قاص وكاتب

6.  علي الخطيب، ناشط شبابي

7.  علي رحمن الكرعاوي، محامي

8.  مصطفى العيساوي، ناشط في حركة الاحتجاج

9.  مكي الشمري، ناشط نقابي

10.  امير الخطيب

11.  د. حيدر السنبلي، مدير مركز الامراض السرطانية

12.  مرتجى ثابت، محامي

13.  علي كرار الجنابي، محامي

14.  ازهر الخفاجي

15.  احمد الحجامي 

16.  سيف المياحي، محامي

17.  سعد جاسم، نقابي في ميسان

18.  احمد حسين، مصاب

19.  علي عباس، مصاب

20.  حسين ناهض، ناشط في الاحتجاج، مصاب

21.  احمد ناجي، ناشط في الاحتجاج، مصاب

وأضاف الحزب الشيوعي في بيانه، يقول: نتوجه الى الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان ومنظمة العفو الدولية وهيمون رايت ووتش وندعوها الى مطالبة السلطات العراقية بوقف قمع المتظاهرين وعدم ستخدام العنف ضدهم ووقف ملاحقة المحتجين واطلاق سراح المعتقلين منهم فوراً

وكانت حملة الاعتقالات والبطش التي تعرضت لها المظاهرات الاحتجاجية في العراق، شملت عددا واسعاَ من اعضاء الحزب الشيوعي، بعضهم من النشطاء الشباب والكتاب والصحفيين والمحامين والنقابيين، جرى إطلاق  سراح بعضهم، فيما أصيب عدد منهم بجروح، نتيجة إطلاق