2019-10-12

دمشق: المنظمة النسوية في حزب الشعب تحيي يوم التراث الفلسطيني

دمشق – خاص بـ"حشف": اقامت المنظمة الحزبية النسوية في حزب الشعب الفلسطيني وبالتعاومن مع إطاره الجماهيري - اتحاد لجان المرأة العاملة - أمس الجمعة، معرضاَ للتراث في مخيم السيدة الزينب في ريف دمشق، حمل عنوان (التراث الفلسطيني – قضية وهوية) وذلك سط حضور رسمي وشعبي  وممثلي المنظمات النسوية وفصائل العمل الوطني الفلسطيني .

افتتح الرفيق المهندس مصطفى الهرش عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني وذلك بعد عزف النشيدين العربي السوري والوطني الفلسطيني، وإلقاء كلمة اتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينية في مخيم السيدة زينب من قبل الرفيقة هدى محمود سكرتيرة الاتحاد في المخيم وعضو قيادة الحزب في منظمة السيدة زينب والتي جاء فيها عن اهمية المرأة في العمل الوطني واخذ مواقع متقدمة في مسيرة التحرير الوطني، وضرورة المساواة في الحقوق والواجبات، وأكدت  ان احياء المناسبات الوطنية والتراث الفلسطيني واجب لترسيخ مفهوم حق العودة الى وطننا الذي هجرنا منه بسبب اجرام العصابات الصهيونية .

وفي ختام جولته في المعرض، أدلى الرفيق الهرش بكلمة قصيرة  موجهاً التحية والشكر للرفيقات والرفاق الذين ساهموا في التحضير للمعرض  التراثي، مشيداً بالجهد الذي بذل من اجل انجاح هذه الفعالية ، كما شكر الحضور قائلا اسمحوا لي ان اشكر الرفيقات والرفاق والأخوات والإخوة وممثلي الفصائل الفلسطينية على تلبيتهم دعوتنا هذه، وتمنى على الحضور القيام بفعالياتنا الوطنية والشعبية والاجتماعية في وطننا ونحن عائدين اليه محرراً من دنس الاحتلال الصهيوني، وحيا ابناء شعبنا الفلسطيني في كافة اماكن تواجده واعتبر ان كل ساحة تقوم بمهامها الوطنية المطلوبة منها في الخارج والضفة وغزة وأراضي الـ 48 .

ثم توجه الحضور الى كتابة الملاحظات على دفتر الزوار التي اتسمت بالثناء والإشادة بجهود منظمة المرأة عبر هذا المعرض في تعزيز فكر العودة والتشبث بالتاريخ.

ويذكر ان المعرض تضمن عديد الأشغال اليدوية وملابس نسائية مطرزة وبدلات الفدائي الفلسطيني  وقطع نحاسية قديمة من التراث الفلسطيني ولوحات لعدد من الفنانين التشكيليين وأعمال من الصوف من عمل منظمة المرأة في مخيم السيدة زينب. .