2019-10-13

          «صفقة القرن» لاتزال مبهمة..

بوتين: العامل المهم هو إعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية

* لدينا موقفا مبدئيا وثابتا حول تسوية قضية فلسطين، فنحن نلتزم بصرامة بكل قرارات الأمم المتحدة ونرى أنه يجب أن تطبق جميعها.

موسكو: قال الرئيس الروسي فلادمير بوتين، إن ما يسمى بـ "صفقة القرن" ما تزال مبهمة، والولايات المتحدة لم تقدمها بعد للرأي العام، سواء العالمي أو الأمريكي الداخلي أو الشرق أوسطي أو الفلسطيني.

وأضاف بوتين خلال لقاءٍ عرضته عدة قنوات، يوم الأحد "نحن ننطلق من ضرورة تنفيذ خطة "حلّ الدولتين" وإقامة الدولة الفلسطينية، وقد اقترحنا حينها إجراء مفاوضات مباشرة في موسكو بين رئيس الوزراء الإسرائيلي والقيادة الفلسطينية، ولكن للأسف لم تجرِ هذه المفاوضات".

وتابع "نحن نقوم بكل شيء، لقد أجرينا عدة جلسات وعدة لقاءات بين مختلف المجموعات الفلسطينية".

واعتبر الرئيس الروسي أن العامل الأهم سيكون إعادة الوحدة الفلسطينية، لأن التحدث من مواقف مختلفة يضعف الموقف الفلسطيني العام. نحن نعمل على هذه المسألة. وهذا لا يعني أبداً أننا خرجنا من هذه العملية وأنها لا تهمنا.

وشدّد على أن الوحدة "تهم روسيا قبل أي شيء، لأننا نعتبر أن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني بمثابة مفتاح لحل الكثير من مشاكل المنطقة. وهذا النزاع، وإلى حين حله، يعتبر كذلك مصدرا للراديكالية والإرهاب"، حسب قوله.

وأضاف "عندما يشعر الناس بأنهم لا يملكون سبلاً شرعية لحماية حقوقهم سيلجؤون لحمل السلاح. وفي هذا المعنى، أعتقد بأن الحل النهائي والحل طويل الأمد لهذا النزاع يُهم ليس فلسطين وحدها وإنما الشعب الإسرائيلي أيضًا".

وقال بوتين "لدينا موقفا مبدئيا وثابتا حول التسوية الفلسطينية، فنحن نلتزم بصرامة بكل قرارات الأمم المتحدة ونرى أنه يجب أن تطبق جميعها".