2020-01-01

هدم واعتقالات وإصابات..

في الساعات الأولى من 2020.. الاحتلال يصعد من عدوانه ضد الفلسطينيين

محافظات الوطن: صعدت قوات الاحتلال الصهيوني الإسرائيلي، في الساعات الأولى من صباح يوم 1 يناير 2020، من عدوانها ضد المواطنين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، حيث اعتقلت مجموعة كبيرة وهدمت منزلًا وأصابت مواطنيْن، بينما اقتلعت أشجارًا واستولت على مساكن.

في الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال 4 مواطنين، من بيت أمر ومخيم العروب شمال الخليل، فقد جرى اعتقال 3 أسرى محررين من بيت أمر، وهم: قصي أحمد أبو هاشم (20 عاما)، ومالك عايش أبو هاشم (17 عاما)، ومحسن محمد زعاقيق (18 عاما)، بعد أن اقتحمت منازل ذويهم وكسرت أبوابها وعبثت بمحتوياتها، وسلمت الشاب مؤيد خليل أبو ماريا (20عاما) أمرا بمراجعة مخابرات الاحتلال.

كما اعتقلت قوات الاحتلال المواطن عبد الكريم محمد القيقي (43عاما) من سكان مخيم العروب أثناء تواجده بمحطة محروقات في بلدة بيت فجار، وفي بلدة إذنا غرب الخليل واقتحمت قوات الاحتلال منزل المواطن وسام ابراهيم أبو اسعد وقامت بتفتيشه والعبث بمحتوياته.

كما تم القاء عبوات محلية الصنع "أكواع متفجرة" صَوب مستوطنة "كرمي تسور" قرب بلدة بيت أمر شمال الخليل.وتم اقتحام البلدة واعتقال أسيرين محررين بعد إقتحام منازلها وهم قصي احمد أبو هاشم 19 عامًا، ومالك عايش أبو هاشم 16 عامًا.

وقبيل منتصف الليل اعتقلت قوات الاحتلال كلًا من: عمرو محمد برادعية، رامي إبراهيم غنيمات، وعمر علي غنيمات خلال تواجدهم قرب بلدة صوريف شمال الخليل.

في جنين، أصيب الشاب جميل نبيل عواد (22 عاما)، بعيار معدني بالساق في حي المراح في جنين خلال مواجهات إندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال التي اقتحمت مدينة ومخيم جنين.

بينما اعتقلت قوات الاحتلال ابراهيم ناظم تركمان، وبكر هلال السبع، وعمر عامر أبو سلامة من مدينة جنين بعد مداهمة منازل ذويهم وتفتيشها، فيما اعتقلت الشاب حذيفة صبحي جبارين من مخيم جنين بعد مداهمة منزل ذويه، كما اعتقلت مصعب عبد الناصر حنايشة (21 عاما) من بلدة قباطية وهو طالب في جامعة بيرزيت.

في طوباس، أفاد الهلال الأحمر بتعامل طواقمه مع إصابة لشبا برصاصة في الفخذ، خلال مواجهات بين شبان، وجنود الاحتلال في مدينة طوباس، كما أطلق الاحتلال وابلا من قنابل الغاز تجاه المواطنين.

في رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب ساجي نظام الريماوي (24 عاماً) من منزل ذويه في بيت ريما، والشاب ياسر مضر البرغوثي من دير غسانة.

في بيت لحم، اقتلعت جرافات الاحتلال أشجار زيتون معمرة في أراضي قرية الجبعة، حيث اقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال ترافقها جرافتان منطقة "خلة فروانة"، وشرعت باقتلاع أشجار زيتون في أراضي تعود للمواطنين عزات عبد الله حسن، واحمد عبد اللطيف.

وأغلقت قوات الاحتلال المنطقة وسط إجراءات وتدابير أمنية مكثفة، ومنعت المواطنين وأصحاب الأرض من الاقتراب منها.

في القدس، استولت قوات الاحتلال اعلى 5 مساكن وخط مياه بلاستيكي في منطقة المنطار من بادية القدس، بعد أن داهمت منطقة المنطار.

وهدّدت قوات الاحتلال بسحب خط مياه آخر في اراضي برية السواحرة التي تمتد حتى منطقة المالح في البحر الميت ويبلغ طوله 7 كيلو متر.

كما هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس تساندها قوة معززة من جيش الاحتلال منزلا في البلدة، يعود للمواطن يزيد خلايلة و يتكون من طابق واحد.

وفي القدس أيضًا، شنّت مخابرات الاحتلال حملة ضد قيادات حركة "فتح" في القدس، وداهمت منزل أمين سر حركة فتح بالقدس شادي المطور وطالبت عائلته بتسليم نفسه وتركت له أمر استدعاء، كما استدعت عضو قيادة اقليم القدس عوض السلايمة، وحذرت من إقامة اي فعاليات لإحياء ذكرى إنطلاقة حركة "فتح".

في قطاع غزة، أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المُسيل للدموع تجاه صيادي العصافير في منطقة أبو صفية شرقي جباليا شمالي القطاع.