2020-01-28

العوض ندعو الشعب الفلسطيني للنزول إلى الشارع ونقاط التماس مع الاحتلال

غزة: دعا وليد العوض، عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، جماهير شعبنا وقواها كافة، للخروج إلى الشارع ونقاط التماس مع الاحتلال وتعزيز المقاومة وصولاَ إلى إنتفاضة شاملة.

وأكد لعوض، في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة حاولت تصفية القضية الفلسطينية بعدة طرق عن طريق الحل الاقتصادي بدلا من الحل السياسي، وإغلاق لمكاتب الأونروا وغيرها من المؤامرات. ولفت، بأن "إعلان صفقة ترامب في هذه الأوقات هو محاولة لانتشال نتنياهو في الانتخابات القادمة، ومحاولة ترامب إقناع المجتمع الأمريكي أنه قدم أفضل صفقة في التاريخ، ومحاولة منه للتغطية على نفسه فيما يخص التهم التي يتعرض لها في المحاكم الأمريكية وقرارات عزله".

وأضاف القيادي بحزب الشعب، أن القيادة الفلسطينية أكدت رفضها الكامل لصفقة ترامب، مطالبا "الفصائل الفلسطينية بإنهاء الانقسام وإعادة الوحدة إلى شطري الوطن من أجل مواجهة الصفقة".

وأشار إلى إن " دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لممثلي حركتي الجهاد الاسلامي وحماس بالضفة الغربية ينم عن استشعار الخطر الحقيقي والكارثة التي يمثلها الرئيس ترامب عبر خطته و صفقته التي سيعقدها مع رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو".

وأكد العوض بأن الرد الأول على خطوة اعلان صفقة ترامب- نتنياهو والتي تهدف لتصفية القضية الوطنية الفلسطينية، يتمثل في تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، داعياَ إلى لتحويل الازمة إلى فرصة ولابد من التقاط هذه الفرصة لتحقيق عدة مسائل على المستوى الفلسطيني والوطني يتمثل أولها في مسألة انجاز الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام وتفعيل الوسائل الشعبية في وجه الاحتلال وصولًا للانتفاضة الشعبية الشاملة.

وطالب العوض بضرورة انهاء كافة الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال وما يترتب عليها، والتوجه للمجتمع الدولي بشكل موحد للمطالبة باحترام نفسه ومعاهداته وقراراته وتوقيعاته والتصدي الجمعي على المستوى الفلسطيني والعربي والدولي لغطرسة ترامب، الذي يسعى إلى استخدام توجيهاته ويضعها في مكان قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة.