2020-02-23

النقابي الفلسطيني البارز محمد العطاونه ...في ذمة الله

محمود خليفة

نعت الجبهة الديمقراطيه وكتلة الوحدة العماليه القائد النقابي البارز محمد عطاونه عضو اللجنة التنفيذيه للاتحاد العام لنقابات العمال والكادر القيادي البارز في حزب الشعب الفلسطيني، الاعلامي العمالي الذي تحمل مسؤوليات تنظيميه وإعلاميه وإداريه في الحزب وفي الاتحاد وفي الحركة النقابيه العماليه الفلسطينيه.

رحيل النقابي محمد عطاونه الباكر يشكل خسارة كبرى للحركة الوطنيه والعمالية الفلسطينيه، لا سيما في هذا الظرف الصعب والحرج والذي به تشتد حاجة النقابيين الفلسطينيين لهذا القائد النقابي ومن مثله. في الوقت الذي تتأهب به الحركة العمالية لاستكمال تحضيراتها الديمقراطية وانجاز انتخاباتها القاعدية والوطنية العامه وعلى أساس التمثيل النسبي.

وفي وقت يعمل فيه النقابيون الفلسطينيون على دمقرطة اطرهم ونقاباتهم بفتح الابواب للانتساب وللترشيح وللانتخابات الشاملة من ادنى الى اعلى ويضعون حدا للتدخلات السياسية وللهيمنة والسلبطة من جهة، وللتفرد والانفراد البيروقراطي الذي يمثله طرف سياسي بعينه من اطراف الحركة الوطنية ومنظمة التحرير من جهة ثانية، ويضعون حدا للتعيين السياسي والتمثيل والمحاصصة التي لم ولن تصنع قيادات نقابيه بقدر صنعها للعناصر الفاسدة والمستبدة والمخربة للحركة النقابية والناجحة فقط في عزلها وابعادها عن الجمهور العمالي وعن البرامج والمهمات المنوطة بها.

رحلت يا رفيق محمد قبل ان تكتمل الصورة، ورحلت في وقت يواصل التيار اليميني البيروقراط في الاتحاد بالتعاون مع زبائنه وأنصاره الانتهازيين والمستفيدين من حالة الضعف والانعزال ومن الخذلان الذي يعيشه العمال الفلسطينيون، رحلت في وقت نحن بأشد الحاجة اليك ولمن هم مثلك لنستكمل ما بدأنا به منذ زمن، نستكمل الاستقلالية والدمقرطة والوحدة بديلا لما هو قائم على ايدي القيادة البيروقراطية.  

رحلت ونحن في اشد الحاجة اليك ...عليك الرحمه ولك المجد وسنواصل بعدك.