2020-03-19

حزب الشعب يحمل الاحتلال المسؤولية عن تفشي مرض "كورونا" بين الأسرى ويطالب بتدخل دولي عاجل لحمايتهم

حمل حزب الشعب الفلسطيني الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن اصابة أربعة فلسطينيين من المعتقلين في سجونه بمرض "كورونا"، مطالباَ بتدخل دولي عاجل لضمان حماية الأسرى الفلسطينين من هذا الوباء.

وقال الحزب في بيان صحفي، اليوم الخميس، ان إدارة ما يسمى بمصلحة السجون الاسرائيلية مدعومة من حكومة "نتنياهو" الاجرامية، تتعمد الاهمال الطبي للأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجونها، وكذلك الحال في مراكز الاعتقال التابعة للجيش الاسرائيلي، ولا تقوم بأي اجراءات وقائية لحمايتهم من وباء مرض "كورونا"، مشيراَ إلى احتمال ان تكون العدوى انتقلت من سجانين حاملين للمرض، ودعا الى عزل المصابين عن باقي المعتقلين والأسرى في مستشفيات مجهزة لاستقبال تلك الحالات لرعايتهم .

وفي الوقت الذي دعا فيه الحزب إلى التحرك على كل المستويات من أجل تدخل دولي عاجل لتأمين حماية المعتقلين والأسرى الفلسطينيين في سجون ومراكز الاحتلال، طالب بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين والسرى المرضى وكبار السن والنساء والأطفال.

وفي ختام بيانه، طالب الحزب المنظمات الدولية وخاصة الأمم المتحدة ووكالاتها ومنظمة الصحة العالمية بتحمل مسؤولياتها من أجل الضغط على دولة الاحتلال لتوفير البيئة والرعاية الصحية لهؤلاء الأسرى والمعتقلين وفق المواصفات العالمية، حتى لا يتفشى الوباء بينهم مما يصعب بعد ذلك السيطرة عليه، وهو الأمر الذي سيهدد حياة آلاف الأسرى والمعتقلين البواسل خلف القضبان.

حزب الشعب الفلسطيني

19/3/2020

فلسطين