2020-03-21

 ارتفاع الاصابات الى 52 حالة، 17 منها تشافت وتعافت..

ملحم: سيعلن رئيس الوزراء عن تدابير مشددة غداً لمنع تفشي "كورونا"

رام الله: قال الناطق باسم الحكومة ابراهيم ملحم، إنه اعتباراً من يوم غدٍ، فإن رئيس الوزراء سيعلن عن تدابير مشددة لمنع تفشي وباء كورونا وتقليص مساحة انتشاره.

وحول إمكانية حظر التجوال، أكد ملحم أن كل الاحتمالات واردة لحماية شعبنا ولن تترد الحكومة في اتخاذ اي اجراءات لمنع تفشي الوباء وتقليص مساحة انتشاره.

وأضاف: اليوم تم تسجيل 4 اصابات ثلاثة منها في رام الله لطالبين وطالبة قادمين من بريطانيا وهم من الداخل ويسكنون في رام الله، وتم نقلهم الى مستشفى هوجو تشافيز للعزل الصحي، أما الحالة الرابعة فهي طبيب من الخليل يعمل في مستشفى هداسا، وقد ابلغنا مستشفى هداسا ان النتيجة ايجابية اي انه مصاب، بهذا قد تكون الاصابات قد ارتفعت في فلسطين الى 52 اصابة، 17 منها تشافت وتعافت في بيت لحم وتم اخراجهم الى الحجر المنزلي لمدة 14 يوما للاطمئنان اكثر على سلامتم.

وأكد ملحم خلال مؤتمر صحفي، اليوم، في رام الله، أنه الأجهزة الأمنية والصحية تجري عملية تدقيق وتعقب لخطر سير المصابين الثلاثة لمعرفة ما اذا كان هناك مخالطين أم لا.

وأوضح أن الحالات التي اخذت منها العينات في قراوة بني حسان جميعها غير مصابة ، فيما بقيت 37 عينة لازالت قيد الفحص.

وبشأن الأسرى، قال ملحم إن هناك تضاربا في الانباء حول ما يجري في المعتقلات الاسرائيلية ، فالشواهد المرئية التي تنقل من الاسرى في الزنازين تشي بالاجراءات التي تشبه الحجر الصحي من عمليات التي يقوم بها السجانون، تلك البوادر وعمليات العزل للمعتقلين والاجراءات غير الاعتيادية تشي ان ثمة شي يجري هناك، وحتى الان لم نتأكد أن هناك اصابات ام لا ، ونطالب الصليب الاحمر ومنظمة الصحة العالمية بتزويدنا بالتقارير حول الاسرى .

وأضاف: الى ان تصلنا مثل هذه التقارير سنظل نعتبر الاسرى في حالة خطر، ونحمل اسرائيل مسؤولية اي انتكاسة ونحملها اي مسؤولية على الاسرى.

وحول الجاهزية الصحية في مديريات الصحة بالضفة وغزة، أوضح ملحم "هذا الفيروس جاء على حين غرة، وكل دول العالم تعاني منه، ولا ندعي اننا في كامل الجاهزية لمواجهته، لكننا نبذل أقصى ما لدينا من جهد وإمكانيات لمواجهة المرض.

ونفى ملحم الإشاعات التي تحدثت عن وجود حالة مصابة بفيروس "كورونا" في مخيم الجلزون.