2020-03-25

 في رسالة إلى قيادة حزب الشعب الفلسطيني

الحزب الشيوعي الصيني: نؤكد وقوفنا إلى جانب الشعب الفلسطيني وشعوب العالم أجمع لمواجهة وباء "كورونا"

بعثت دائرة العلاقات الخارجية في للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني برسالة إلى قيادة حزب الشعب الفلسطيني، أكدت خلالها وقوف جمهورية الصين الشعبية إ^لى جانب شعبنا الفلسطيني وشعوب العالم في مواجهة وباء فيروس "كورونا" ومحاصرته والقضاء عليه.

فيما يلي ننشر نص رسالة قيادة الحزب الشيوعي الصيني إلى قيادة حزب الشعب الفلسطيني:

الرفاق الاعزاء/ اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني

إنه في اللحظة الحاسمة لمكافحة الصين تفشي الالتهاب الرئوي الناتج عن فيروس كورونا الجديد، أرسل حزب الشعب الفلسطيني رسالة إلى دائرتنا، حيث عبّرتم عن التضامن والدعم للحزب الشيوعي الصيني والحكومة الصينية والشعب الصيني في معركته ضد فيروس كورونا. إن ذلك ان دل على شيء، فيدل على مشاعر الصداقة التي يكنّها حزب الشعب الفلسطيني تجاه الحزب الشيوعي الصيني والشعب الصيني، إن دائرتنا تتقدم بجزيل الشكر على ذلك.

إنه منذ انتشار فيروس كورونا، أولت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ونواتها الأمين العام شي جينبينغ اهتماما بالغا، ووضعت سلامة حياة الشعب وصحته في المقام الأول، واتخذت التدابير الشاملة والإجراءات الكفيلة، وقادت الحكومة الصينية والشعب الصيني لمكافحة فيروس كورونا. وبفضل الجهود الوطنية الجبارة لجموع غفيرة من الجماهير، يتوطد ويتوسع الموقف المتمثل في استمرار تحسن حالة الوقاية والسيطرة على الوباء وتسارع استعادة الإنتاج والحياة بشكل مطرد. كما تم تحقيق نتائج إيجابية في التخطيط بين أعمال الوقاية والسيطرة على الوباء مع التنمية الاقتصادية والاجتماعية. ولدينا ثقة وقدرة وحظوظ تامة لكسب الانتصار النهائي في معركة ضد فيروس كورونا وتحقيق الأهداف المحددة بشأن إنجاز بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل والتخلص من الفقر.

إننا تؤكد تمسكنا بفكرة بناء مجتمع المصير المشترك للبشرية، وتدعو إلى تعزيز التعاون مع المجتمع الدولي، وتساهم بشكل إيجابي في حماية أمن الصحة العالمية العامة، مشددين ان الحزب الشيوعي الصيني على استعداد للعمل مع أحزاب العالم سويا على تعزيز التبادل وتكثيف التواصل وتقاسم تجربة مكافحة الوباء والتنسيق حول التدابير لمواجهة الوباء، ونحذر من مغبة وصم أي بلد بعار الوباء وتسييس الوباء، معتبرين ان أمن الصحة العالمية العامة يمثل تحديا مشتركا أمام البشرية جمعاء. كما نؤكد ان اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني دعت دول العالم لمواجهته يدا بيد، مما يحمي أمن الصحة العامة إقليميا وعالميا، ويساعد في بناء مجتمع الصحة المشتركة للبشرية، ودفع الرفاهية والتنمية المشتركة.

إن الحزب الشيوعي الصيني يؤكد لكم وقوفه مجددا إلى جانب الشعب الفلسطيني، وحرصه على تطوير علاقات الصداقة مع حزب الشعب الفلسطيني، ومستعداً لتعزيز التبادل والتعاون بين الحزبين وفقاً لروح إيجاد الأرضية المشتركة والاحترام المتبادل والاستفادة المتبادلة، بما يدفع إلى تطور العلاقات الصينية الفلسطينية دوما إلى الأمام باستمرار.

نتمنى لكم موفور الصحة وكل التوفيق!

دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية

للحزب الشيوعي الصيني

24 مارس 2020م - بكين