2020-04-02

نرفض تعزيز الطابع الفئوي على حساب الوطني والمهني

حزب الشعب لـ"وطن": المطلوب تركيز الجهود لوحدة وتكامل العمل على الصعد كافة من أجل الانتصار في هذه المعركة

* شاهين: مطلوب تشكيل صندوق معونة وطني لمواجهة جائحة "كورونا" ودعم القطاع الصحي والفئات الشعبية.

رام الله- وطن: طالب عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، فهمي شاهين، تشكيل صندوق معونة وطني لمواجهة وباء "كورونا" وتوحيد الجهود كافة لدعم هذا الصندوق لصالح القطاع الصحي والفئات الشعبية المتضررة، مشدداَ على ان مواجهة هذه الجائحة ليس معركة أحد أو طرف بعينه، إنما هي معركة كل الشعب الفلسطيني.

وأوضح شاهين خلال استضافته في برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري ويبث عبر شبكة وطن الإعلامية، صباح اليوم الخميس: ان تحديات واستحقاقات مواجهة جائحة وباء "كورنا"، أصبحت تتطلب سرعة انشاء صندوق معونة وطني، مشدداَ على ضرورة تسخير هذا الصندوق لصالح دعم وتطوير الجهاز الصحي الفلسطيني من جميع النواحي، ودعم معيشة ومتطلبات الفئات الشعبية الأكثر تضرراَ في الأراضي الفلسطينية كافة، وفي مقدمتهم الفقراء والعمال العاطلين عن العمل ومن تقطعت بهم السبل ممن كانوا يعتمدون على قوتهم اليومي ولم يعودوا يستطيعوا تأمينه.

وأضاف شاهين أن قرارات الحكومة مشروعة وجرى استيعابها وهي تساهم بحماية الشعب، ولكن المطلوب هو وضع سياسة واضحة للتعامل مع الصعوبات وبشكل خاص مع المواطنين الذين يعتمدون على قوتهم اليومي، مشيدا بأهمية المبادرات الاجتماعية تجاه دعم شرائح المجتمع.

واوضح شاهين أن هناك بعض الثغرات في قرارات الحكومة، وعلى سبيل المثال "لا مبرر لإغلاق المحاكم في فلسطين، اذ يجب على الجهاز القضائي ان يواصل عمله ضمن اجراءات السلامة لان هناك قضايا لا تحتمل التأجيل، واستمرار عمل المحاكم يحمل رسالة مهمة على الصعيد الاجتماعي والقانوني". كما أكد على اهمية احترام حقوق المواطنين وحرية الرأي والتعبير، وتعزيز دور الاعلام على كل المستويات.

واوضح شاهين ان المطلوب اليوم هو تركيز كل الجهود لوحدة وتكامل عمل كافة المؤسسات والقوى ومكونات الشعب الفلسطيني على الصعد والمستويات كافة، الرسمي والاهلي والشعبي من أجل الانتصار في هذه المعركة.

وعن قضية العمال، قال شاهين أن الايام القادمة ستأتي الاعياد اليهودية ومن المتوقع أن يقوم الاحتلال بإجبار العمال الى العودة الى فلسطين وهذا يتطلب تشديد الاجراءات المتعلقة بالجانب الاحترازي والجاهزية لأي احتمال.

وأضاف "لا بد ان تتخذ الحكومة إجراءات احترازية حتى تكون هناك عودة سالمة للعمال الى منازلهم بما يتطلب من ذلك من دعم صحي واجتماعي"، داعيا الى ضرورة اخضاع العمال للفحص وحصر بياناتهم بشكل واضح حتى يجري التواصل معهم.

وأشار شاهين الى انه تم تشكيل لجان طوارئ بالمناطق على مستوى المحافظة، ولكن للأسف هذه اللجان محصورة ضمن اطراف معينة، وأخذت طابعا فئويا على حساب الجانب الوطني والجانب المهني، ونحن أكدنا ان ذلك لا يساعد على نجاح عمل لجان الطوارئ.

وأضاف: "يجب تعزيز الطابع الوطني والمهني لهذه اللجان ولا يجوز السماح لصبغ هذه اللجان بطابع فئوي واستغلالها وكأننا في معركة انتخابية، هذه معركة شعب بأكمله وليس معركة تنظيم واحد، ويجب خوض هذه المعركة من خلال تركيز كل الجهود لنجاح الجهد الوطني الرسمي والشعبي والاهلي."

واوضح شاهين "هناك ابراز وتركيز على دور تنظيم معين من الاعلام الرسمي على حساب الطابع الوطني،  وهناك تجاهل لهامات ودور العديد من الفئات والاطراف والقوى والمؤسسات، ولذلك يجب تعزيز الطابع الوطني والمهني لهيئات الطوارئ على كل المستويات والعمل بكل مسؤولية وطنية."