2020-04-05

الصحة بغزة تحذر: نفاد عينات فحص كورونا خلال أيام

ارتفاع الإصابات المسجلة في فلسطين إلى 234 واستمرار المناشدة بالحجر المنزلي

رام الله: أفاد المتحدث الرسمي باسم الحكومة إبراهيم ملحم بتسجيل "6" إصابات جديدة في بلدة "بيتونيا" غرب رام الله، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في فلسطين إلى 234.

وأضاف المتحدث في بيان صدر عنه مساء اليوم الأحد أن الحالات الست هي لزوجة وأبناء مصاب سبق أن سجلت إصابته يوم أمس السبت، بسبب مخالطته أحد العمال المصابين.

وأشار المتحدث إلى  أن أربعة من بين المصابين هم أطفال تتراوح أعمارهم ما بين "3- 15" عاماً، إضافة إلى شاب يبلغ من العمر" 18" عاماً ووالدتهم "35"عاماً.

وكانت محافظ مُحافظة رام الله والبيرة ليلى غنام، أصدرت مساء اليوم قراراً بإغلاق البلدة بشكل كامل، بعد تزايد الإصابات فيها نتيجة المخالطة.

وترتفع بذلك الإصابات المسجلة منذ صباح اليوم في فلسطين حتى الآن إلى "17 "إصابة، تتوزع على النحو التالي:" 7 " إصابات في بيتونيا بمحافظة رام الله والبيرة، وإصابة واحدة في تقوع شرق بيت لحم، وإصابة واحدة في أرطاس جنوب بيت لحم، و"3 " إصابات في رافات قضاء القدس، وإصابة واحدة في كفر عقب، وإصابة واحدة في الجديرة، وإصابتان في قطنة شمال غرب القدس، وإصابة واحدة في برطعة بمحافظة جنين.

وفي السياق حذرت وزارة الصحة في قطاع غزة مساء يوم الأحد من نفاد عينات الفحص المخبري لفيروس كورونا لديها خلال الأيام المقبلة، مطلقة مناشدة عاجلة لتوفيرها بكميات كافية.

جاء ذلك على لسان الناطق باسم الوزارة د. أشرف القدرة خلال الايجاز اليوم الذي يعقده مركز الإعلام والمعلومات الحكومي بغزة حول التعامل مع فيروس كورونا.

وقال القدرة خلال المؤتمر: غن "وزارة الصحة تمر بمنعطف خطير جراء النقص الحاد في الموارد الصحية والفحوصات المخبربة لفيروس كورونا".

وأضاف "نطالب كافة الجهات المعنية محلياً ودولياً باتخاذ خطوات حقيقية عاجلة لإنقاذ الوضع الصحي في قطاع غزة لنتمكن من تحقيق استجابة اولى لمواجهة جائحة كورونا بما في ذلك اجهزة التنفس الصناعي واسرة العناية المركزة والفحص المخبري للفيروس".

وأوضح القدرة أن الطواقم الفنية كثفت خلال اليومين الماضيين سحب وفحص العينات المخبرية وكانت جميع نتائجها سلبية ولم تسجل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا في قطاع غزة بحمد الله حتى الآن.

وأعلن القدرة ارتفاع عدد الحالات التي تعافت من فيروس كورونا إلى 6 حالات، مؤكدًا أنهم يتمتّعون بصحة جيدة، وجرى تحويلهم إلى مركز الحجر الصحي بمعبر رفح لإتمام فترة الحجر المعتمدة بعد التعافي.

وأوضح أن الطواقم الطبية تتابع صحيًا 1894 مستضافًا داخل 27 مركزًا للحجر الصحي وجميعهم بصحة جيدة بما فيهم الذين يستعدون للمغادرة.

وأشار إلى أن 62 % من المستضافين هم حالات مرضية مختلفة يتلقون الرعاية الطبية المباشرة في الفنادق والمراكز الصحية والمستشفيات ضمن اجراءات وقائية خاصة.

وبيّن القدرة أن منظومة الترصد الحراري والترصد الوبائي تؤكد سلامة الاجراءات التي قامت بها وزارة الصحة، وحتى اللحظة لم يسجل أي اصابة بفايروس كورونا داخل مناطق قطاع غزة.

وشدد على ضرورة تحقيق التباعد الاجتماعي، وتنفيذ كافة الإجراءات الوقائية التي ستقدم من الطواقم الطبية.

وذكر القدرة أن الطواقم الفنية بالمختبر المركزي كثّفت فحص العينات، وكانت كافة الفحوصات التي أجريت بحمد الله "سلبية"، ولم يسجل أي إصابة حتى الآن.