2020-05-15

    بالتزامن مع الذكرى الـ72 للنكبة.. #الحرية لفلسطين

شبيبة حزب الشعب تطلق حملة دولية لتوسيع التضامن مع شعبنا

في الذكرى الـ 72 للنكبة التي حلت بالشعب العربي الفلسطيني عام 1948، أطلقت شبيبة حزب الشعب الفلسطيني حملة دولية عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، تحت عنوان "الحرية لفلسطين" استثمرت من أجلها علاقات حزب الشعب وشبيبته مع الاحزاب الشيوعية والتقدمية واتحادات الشباب التقدمية حول العالم، وذلك لحشد أوسع تضامن أممي ممكن مع الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية، خاصة في هذه المرحلة العصيبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني بعد تعاظم حجم المخاطر لتصفية قضيته وحقوقه الوطنية، ووبالتالي تزايد التحديات الماثلة أمامه.

وعقب اعلان الحملة قبل يومين وانطلقت رسمياَ ظهر اليوم الجمعة، تلقت شبيبة حزب الشعب مئات رسائل التضامن والمشاركات من اتحادات شباب عديد الاحزاب والحركات في المنطقة العربية والعالم.، أكدت فيها الرسائل والمشاركات، ان (هذا الاحتلال الصهيوني لا يمكن أن يبقى في فلسطين، هذه حتمية التاريخ مهما بلغ الاستعمار من صلف وقوة سيزول بفعل الارادة الحديدية التي يتمتع بها الشعب الفلسطيني ونضاله العادل وبفعل التضامن الأممي معه).

وتضمن اعلان حملة شبيبة حزب الشعب، الآتي:

"ندعوكم للمشاركة في الحملة من خلال لافتة يرفعها المتضامن-ة يكتب عليها (اسم البلد) الحرية لفلسطين، موقعة بالأسفل باسم منظمتكم-ن. ان تضامنكم-ن هذا يشكل دعما مهما في لحظة دقيقة تعيشها قضيتنا، حيث تحاول الصهيونية مدعومة من الولايات المتحدة والرجعية العربية الانقضاض بشكل شرس على الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني".

#الحرية_لفلسطين