2020-05-15

في ذكرى النكبة.. الأمين العام للحزب الشيوعي اليوناني

يجدد إدانة حزبه لجرائم الاحتلال ودعمه الكامل للشعب الفلسطيني

أثينا- خاص بـ(حشف): صرح الأمين العام للحزب الشيوعي اليوناني، ذيميتريس كوتسوباس، إدانة الشيوعيين اليونانيين للجرائم التي ترتكبها دولة الاحتلال الاسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، ودعم حزبه الكامل لنضاله وحقوقه في الحرية والاستقلال والعودة.

جاء ذلك في تصريح صحفي صدر اليوم الجمعة عن الأمين العام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني، بمناسبة الذكرى الـ72 للنكبة الفلسطينية، فيما يلي نصه:

 يعرب الحزب الشيوعي اليوناني عن دعمه الكامل لشعب فلسطين الذي يُعاني منذ 72 عاماً، ويخوض نضالاً عادلاً بطولياً مديد اﻷعوام في ظل ميزان قوى غير مواتٍ للغاية.

ندين نحن شيوعيو اليونان الجرائم التي ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني، مع امتلاكها الدعم المنهجي المزمن للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. حيث تُسهم اﻹمبرياليتان: الأمريكية و اﻹتحادية اﻷوروبية عبر موقفهما هذا بمفاقمة عدوانية الدولة اﻹسرائيلية المجرمة في فلسطين، و بنحو أوسع في المنطقة.

لقد شجب الحزب الشيوعي اليوناني الخطة الأمريكية الجديدة، مؤكداً أنها تحافظ على الاحتلال الإسرائيلي وتحصنه، وتتنازل عن القدس لدولة إسرائيل التي تضم غور الأردن وتحتفظ بالمستوطنات.

نعرب اليوم عن تضامن الحزب الشيوعي اليوناني مع نضال الشعب الفلسطيني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي. باستطاعة هذا النضال العادل أن يجد إحقاقه عبر مواصلة الصراع الذي لا هوادة فيه ضد التدخلات الإمبريالية ومخططات الطبقات البرجوازية في المنطقة، في تزامن مع تعزيز التضامن والعمل الأمميين.

من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وعواقبه.

من أجل إقامة دولة فلسطينية مستقلة موحدة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967، مع الشعب سيداً في موطنه.

من أجل حق جميع اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم، بناءاً على قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

من أجل الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين الفلسطينيين وغيرهم من السجناء السياسيين المتواجدين في السجون الإسرائيلية.

الحرية لفلسطين!.