2020-06-25

الهيئة المستقلة تطالب بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة وبالتوازي فتح تحقيق جنائي في ظروف مقتل المواطن علاء العموري

رام الله: طالبت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" إلى تشكيل لجنة تحقيق مستقلة وفتح تحقيق جنائي من قبل النيابة العامة في ظروف مقتل المواطن علاء محمد على العموري (41) عاماً، من سكان بلدة العيزرية بمحافظة القدس.

وأوضحت الهيئة في بيان وصل وطن نسخة عنه، أنه وفقاً لتوثيقات الهيئة فانه بتاريخ 24/6/2020، وحوالي الساعة 12 ظهراً، توجهت قوة من الأجهزة الأمنية بالزي المدني برفقة رئيس بلدية العيزرية وبعض الأعضاء وطاقم البلدية إلى موقع أرض تابعة لكنيسة الروم الأرثوذكس، حيث أن هناك خلافاً ما بين البلدية وعائلة العموري على الانتفاع بها. قامت جرافة تابعة للبلدية بعد وصولهم بنصف ساعة بتجريف الأرض وما عليها، كما وقامت قوة الأمن باعتقال عدد من المطلوبين لديها من عائلة العموري، بمن فيهم علاء العموري، على خلفية شكوى مقدمة ضدهم لدى النيابة العامة بالاعتداء على الأرض وعلى ملكية الغير.

وأضافت أنه، وعلى أثر قيام الأجهزة الأمنية باعتقال عدد من أفراد عائلة العموري، وقع شجار وتدافع بين أفراد من العائلة وأجهزة الأمن وموظفي البلدية، وحاول البعض تخليص المعتقلين من داخل سيارة الشرطة، وسُمع أثناء ذلك صوت إطلاق نار، تبين لاحقاً أن المواطن علاء العموري قد قُتل نتيجة اصابته بطلق ناري في منطقة البطن وهو مقيد اليدين.

على ضوء ذلك، عبّرت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان عن أسفها العميق لوفاة المواطن علاء العموري، وطالبت بما يلي:

- تشكيل لجنة تحقيق مستقلة للوقوف على أسباب الوفاة والظروف التي أدت لمقتل المواطن العموري ومعرفة مصدر إطلاق النار، ونشر نتائج التحقيق الذي تتوصل إليه اللجنة وعدم الاكتفاء بتشكيل لجنة تحقيق داخلية من قبل جهاز الشرطة.

- قيام النيابة العامة صاحبة الاختصاص الأصيل، بفتح تحقيق جنائي وتقديم من تثبت إدانته للمساءلة أمام القضاء.