2020-07-06

نقابة الأطباء: الإغلاق هو الحل الوحيد لتحديد خارطة الوباء

قال رئيس اللجنة الفرعية لنقابة الأطباء في الخليل، د. وائل أبو سنينة، إن الوضع الصحي في محافظة الخليل صعب للغاية وبحاجة إلى إعادة النظر في السياسات الصحية المتبعة وإعادة ترتيب وتنظيم من أجل عدم فقدان السيطرة على تفشي فيروس كورونا.

وأضاف، أن الإغلاق الذي طالبت به النقابة في بيانها أول أمس السبت، هو الحل الوحيد لتحديد خارطة الوباء في ظل الأعداد الكبيرة المصابة بفيروس كورونا والتي يتم تسجيلها يوميا في محافظة الخليل، "حيث إن هذه التوصية التي تقدمنا بها جاءت بناء على المعطيات والأرقام والفحوصات".

وأشار، إلى أن كوادر وزارة الصحة الموجودة والمتوفرة حاليا كانت موجودة بدون وباء، وبالتالي عند وجود وباء فإنه يلزم كوادر إضافية وأدوات ومختبرات ومراكز وغيرها. مؤكدا، أن الكوادر والمعدات المتوفرة حاليا ليست كافية.

وأوضح أبو سنينة لصحيفة"الحدث" الفلسطينية، أن انتشار وباء كورونا، يلزم وزارة الصحة بإدخال تحديثات وتعديلات على النظام الصحي.

وأردف: كنا نأمل أن تتم دعوتنا إلى اجتماع الوزراء في الخليل بالأمس، لكن الأهم من حضورنا هو الأخذ بتوصياتنا.

وكانت نقابة الأطباء، قد أوصت في بيان لها، بإغلاق الخليل لمدة 14 يوما قابلة للتجديد، من أجل تخفيض عدد الإصابات ووقف انتشار الوباء، وإعلان الخليل منطقة موبوءة صحيا وتكثيف الجهود لتوفير ما يلزم المواطنين من قبل الحكومة بهذا الخصوص.

وبحسب موقع corona.ps، فإن إجمالي عدد الإصابات حتى آخر تحديث مساء أمس الأحد، وصل إلى 4722 إصابة منها 3247 إصابة في محافظة الخليل لوحدها.