2020-07-08

   خلال زيارة للسفارة لمناسبة العيد الوطني لفنزويلا..

حزب الشعب: فلسطين في صف واحد مع فنزويلا في مواجهة الهيمنة الامبريالية

رام الله: زار وفد قيادي من حزب الشعب الفلسطيني قبل ظهر اليوم الاربعاء مقر سفارة جمهورية فنزويلا للتهنئة باليوم الوطني، وذكرى المؤسس سيمون بوليفار.

وعبر الوفد عن الاعتزاز بالعلاقة التي تربط الشعب الفلسطيني بالشعب الفنزويلي الصديق، وهما يواجهان نفس الاعداء الولايات المتحدة الاميركية، ودولة الاحتلال الاسرائيلي  خصوصا امام ما يجري من مخططات ضمن صفقة القرن المشؤومة، ومخطط الضم ضمن محاولات تصفية القضية الوطنية للشعب الفلسطيني، وحقوقه الوطنية الثابتة وهي ستفشل مثلما فشلت كل المخططات السابقة .

وسلّم الوفد الذي ضم القياديين بحزب الشعب  د. عقل طقز منسق العلاقات الخارجية، وعصام بكر، رسالة خطية من الامين العام لحزب الشعب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بسام الصالحي، موجهة للرئيس نيكولاس مادرو، والقيادة الفنزويلية، أكد الصالحي فيها وقوف فنزيلا وفلسطين في خندق في مواجهة الهيمنة الأمريكية وممارساتها الامبريالية، وفي الدفاع عن القيم الانسانية والتقدمية ومبادئ الحرية السلام.

كما اكدت رسالة الصالحي على وقوف فلسطين قيادة وشعبنا مع فنزويلا البوليفارية ومحاولات زعزعة استقرارها على ايدي بعض المأجورين التي تدعمهم الولايات المتحدة، وفرض الحصار الجائر عليها بهدف كسر ارادة قيادتها، وهي محاولات لن يكتب لها النجاح مع التفاف الشعب الفنزويلي خلف قيادته الشرعية ممثلة بالرئيس مادورو.

وكان في استقبال الوفد طاقم السفارة وفي مقدمتهم السفير ماهر طه الذي اكد على قوة العلاقات الفلسطينية الفنزويلية، وترابط النضال المشترك في مواجهة اعداء الشعوب رفضا للظلم بكل اشكاله، ومن اجل ارساء قواعد العدل، وحقوق الشعوب معبرا عن اعتزازه  في ذات الوقت بالعلاقة مع حزب الشعب، والحركة الوطنية الفلسطينية مؤكدا وقوف بلاده مع الشعب الفلسطيني في رفض صفقة القرن، والمشاريع الاحتلالية الهادفة لتصفية حقوقه ومع عدالة القضية الوطنية.