2020-08-29

     الوقاحة الرأسمالية المتوحشة..

أميركا تفرض عقوبات على علماء روس لتصميمهم لقاحًا ضد فيروس "كورونا"

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على العلماء والمختصون الروس، الذين عملوا في مجال تصميم وتطوير لقاح ضد فيروس "كورونا"، إذ طالت هذه العقوبات الأمريكية ثلاثة معاهد دراسات علمية روسية.

بدورها، قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إنّه "من غير الواضح كيف ستشرح السلطات الأمريكية لمواطنيها، هذه المحاولة لمعاقبة الأشخاص الذين يعملون وبنجاح للعثور على علاج لمرض أودى حتى الآن بحياة أكثر من 180 ألف مواطن أمريكي".

ولفتت زاخاروفا، إلى أنّه "يتكوّن انطباع، أنّ الأمر يتعلق بالاستخدام المبتذل للعقوبات، بهدف مساعدة شركات الأدوية الأمريكية، على غرار إصرار واشنطن على فرض الغاز الأمريكي على السوق الأوروبية".

وأكَّدت في تصريحٍ لها، أنّه "فيما يتعلق بالتبرير الذي استخدمه الجانب الأمريكي، والمتلخص في التورط المزعوم للمعاهد العلمية المذكورة، في برامج الأسلحة الكيماوية والبيولوجية، فلم يتم تقديم أي دليل، كما هو الحال دائمًا".

وكان صرح وزير الصناعة والتجارة الروسي، دينيس مانتوروف، أعلن في وقت سابق من الاسبوع الماضي،  أن روسيا ستعمل على إنتاج حوالي 2 مليون جرعة من لقاح كورونا الروسي شهريا بحلول نهاية العام.

وقال في تصريح صحفي إن الحجم الشهري لإنتاج جرعات اللقاح سيزداد تدريجيا ليصل إلى 6 ملايين جرعة.

وأشار الوزير إلى أنه "مع الأخذ في الاعتبار الطلبات، التي تلقيناه، والنظر في توريد اللقاحات إلى الشركاء الأجانب، فإنه من الضروري أولا توفير الطلب المحلي".

وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في الحادي عشر من الشهر الجاري، عن تسجيل أول لقاح روسي ضد فيروس كورونا في العالم، يحمل أسم "سبوتنيك-V".