2020-09-10

حزب الشعب يدعو وكالة "الأونروا" للقيام بدورها ولا مبرر للتهرب من مسؤولياتها

دعا حزب الشعب الفلسطيني وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" إلى تحمل مسؤولياتها كاملة تجاه اللاجئين وعموم شعبنا الفلسطيني في ظل هذا الظرف الحساس والخطير الذي يواجهه شعبنا الفلسطيني على  المستويات السياسية والصحية والمعيشية كافة .

وقال الحزب في بيان صحفي اليوم الخميس، بانه ليس مطلوب في هذه المرحلة وأمام  تفشي جائحة كورونا ان تلتزم وتسارع وكالة الغوث في تقديم خدماتها المعتادة فحسب، وانما المطلوب منها بل ومن واجبها ودورها ان تعلن عن خطة طوارئ عاجلة تستهدف الوصول لكل لاجئي شعبنا في جميع المخيمات، وفي المقدمة منهم لاجئي شعبنا المقيمين في قطاع غزة، خاصة وان تداعيات الجائحة في ازدياد يوما بعد يوم حيث يتضاعف عدد المصابين في العديد من المخيمات كما  تتضاعف المعاناة الصحية وتتفاقم المعاناة المعيشية نظرا للإجراءات الوقائية والامنية المتخذة في محافظات غزة الخمس.

وقال الحزب انه لا مبرر لوكالة الغوث بأي حال من الاحوال استمرار التراخي في تأدية واجبها وتقديم خدماتها على اكمل وجه وبما يتناسب مع حالة الطوارئ في قطاع غزة، كما لا يجوز لها التذرع بمحدودية الموازنات، وعليها تحمل المسئولية كاملة في الضغط على المجتمع الدولي لتوفير الموازنات المطلوبة لإغاثة واعانة اللاجئين الفلسطينيين خاصة وانها القادرة على وضع اليات دولية لمخاطبة حكومات العالم لتخصيص موازنات طارئة لتغطية الاحتياجات المطلوبة لمواجهة جائحة كورونا واثارها الصعبة.

وختم حزب الشعب بيانه مؤكدا ان استمرار تهرب الاونروا من أداء مهامها تحت أي مبرر كان يضعها أمام تساؤل كبير حول الدور الذي تقوم به تجاه شعبنا ولاجئيه في هذا الظرف الحساس.