2020-11-14

   يواصلون اعتصامهم في المجلس التشريعي..

ذوي الاحتياجات الخاصة يطالبون الحكومة بتأمين صحي شامل وعادل

فيما يواصل ممثلون عنهم الاعتصام داخل ساحة مبنى المجلس التشريعي الفلسطيني في مدينة رام الله، أطلق حراك الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة  في فلسطين، مذكرة موجه للحكومة الفلسطينية، طالب من خلالها توفير تأمين صحي شامل وعادل لهم. وجاء في المذكرة:

نحنُ المُوَقِّعونَ/ات أدناه الأشخاص ذوو الإعاقة وأُسَرُهم وممثلون/ات عن المؤسسات العاملة مع ومن أجل الأشخاص ذوي الإعاقة ومنظمات الأشخاص ذوي الإعاقة ومنظمات المجتمع المدني والنُشَطاء والحقوقيون/ات والمُناصِرون/ات نُؤَيِّدُ المطالب التي ينادي بِها أعضاء حراك من أجل حياة كريمة للأشخاص ذوي الإعاقة المعتصمون/ات في المجلس التشريعي منذُ الثالث من تشرين الثاني2020م، والتي تتمثلُ في مُطالَبة مجلس الوُزَراء بإصدار نظام بشأن التأمين الصحي الحكومي المجاني العادل والشامل للأشخاص ذوي الإعاقة، بما يتضمن جملةَ القضايا الواردة في الورقة المطلبية التي أعلنَها الحراك، بحيث تصبح الإعاقة معيار استحقاق أياً كان نوعها ودرجتها، وتشتملُ سلة الخدمات الصحية على الخدمات الوقائية والتشخيصية والعلاجية والتأهيلية كافَّة، وتكونُ هذه الخدمات مجانية دونَ ال5% كَنِسْبة مساهمة، وإضافة أُسَر الأشخاص ذوي الإعاقة لبطاقة التأمين، ورَفْد النظام بآليات رقابية فَعّالة.

ونؤكد على أَنَّ هذه المَطالِب هيَ حقوق وردتْ نصوصاً صريحةً في التشريعات الفلسطينية لا سِيَّما القانون الأساسي المعدل وقانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ولائحته التنفيذية وقانون الصحة العامَّة، ومكفولة في الاتفاقيات الدولية الأساسية لحقوق الإنسان التي انضمت إليها فلسطين بدون تحفظات لا سيما العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية واتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وتتطلب ترجمتها إلى واقع ملموس ودون إبطاء.