2020-11-14

حزب الشعب الفلسطيني: ندعو لتضافر الجهود من أجل تكريس إعلان الاستقلال وتعزيز النضال ضد الاحتلال

دعا حزب الشعب الفلسطيني إلى ضرورة المواجهة الموحدة للمخاطر التي تتعرض لها القضية الوطنية الفلسطينية، وذلك عبر سرعة تطبيق كل الخطوات العملية لقرارات المجلسين الوطني والمركزي، واعلان القيادة الفلسطينية في 19/5/2020 باعتبار الاتفاقات مع دولة الاحتلال (منتهية)،وكذلك القرارات الأخيرة لاجتماع الامناء العامون بتاريخ 3/9/2020.

وقال حزب الشعب في بيان صدر عنه صباح اليوم السبت، بمناسبة الذكرى الـ 31 لإعلان وثيقة الاستقلال، أن إعلان الاستقلال الذي رسم لشعبنا معالم الوطن والنظام السياسي الذي يريده، جاء تعبيراَ عن إرادته الوطنية وقيمه الديمقراطية، وعبرت كذلك عن توقه للتحرر والحرية والاستقلال، وعن إرادة كفاحه في مواجهة الاحتلال الصهيوني والعدوان وكل أشكال القهر.

وأكد الحزب في ذكرى اعلان الاستقلال على ضرورة تضافر وتركيز كل الجهود الوطنية من أجل تكريس الاستقلال على أرض الواقع من خلال خطوات جدية لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة واستعادة وحدة كل مكونات النظام السياسي الفلسطيني وفي مقدمتها منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا ، بما يفتح الطريق لتجسيد قيام دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس على كافة الاراضي المحتلة عام ١٩٦٧ وضمان حق عودة اللاجئين الى ديارهم طبقا للقرار ١٩٤، ومن أجل حماية وتكريس الحقوق الاجتماعية والديمقراطية لشعبنا في المجالات كافة. 

وفي الوقت الذي حذر فيه الحزب من أي تراجع عن القرارات السياسية الفلسطينية الأخيرة، مؤكداَ على ضرورة اعتماد استراتيجية وطنية متكاملة لمواجهة كافة المخاطر والتحديات الماثلة أمام شعبنا، وحماية مكتسباته وتعزيز النضال من أجل حقوقه الوطنية غير القابلة للتصرف وفقاَ للشرعية الدولية، دعا في هذا الشأن إلى سرعة تضافر الجهود الوطنية كافة من أجل:

1. تعزيز هوية ووحدة شعبنا الوطنية وترابط نضالاته في كافة أماكن تواجده، وتعزيز دور (م. ت. ف) والحفاظ على وحدة تمثيلها السياسي لشعبنا، كجبهة عريضة وقيادة لتحرر الوطني.

2. تصعيد وتوسيع المقاومة الشعبية وبناء جبهتها وقيادتها الموحدة في أرجاء الوطن، وصولاَ لانتفاضة شعبية شاملة ضد الاحتلال، وكذلك إلى وتوسيع وتكريس المقاطعة الشاملة للاحتلال وكل منتجاته وتدعم حركة الـBDS في الداخل والخارج، وكل ذلك انطلاقا من أن القضية والمهمة المركزية الراهنة، تتمثل في إنهاء هذا الاحتلال بكل مظاهره عن أراضي الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967.

3. تعزيز صمود شعبنا وتلبية احتياجاته المعيشية وصون كرامته الانسانية وحرياته وحقوقه الديمقراطية التي تضمنتها وثيقة اعلان الاستقلال ولاحقاَ القانون الأساسي الفلسطيني، داعياَ الى وقف أي مساساَ كان بهذه الحقوق والحريات في مختلف الاراضي الفلسطينية، وإعادة النظر في منهج وسياسات الحكومة الفلسطينية، بما يضمن الحقوق الاجتماعية وخاصة للفئات الشعبية كافة، وكذلك تعزيز الفصل بين السلطات وسيادة القانون واستقلال القضاء.

حزب الشعب الفلسطيني

14/11/2020