2020-12-18

حزب الشعب الفلسطيني

ينعى القائد والمناضل الوطني التقدمي داوود عريقات

نعى حزب الشعب الفلسطيني إلى جماهير شعبنا وقواه الوطنية والتقدمية وأحرار العالم، وفاة الرفيق المناضل والقائد الوطني والتقدمي، داوود عريقات، أحد الأعلام البارزة للحزب والحركة الوطنية الفلسطينية. جاء ذلك في بيان نعي صدر عن الحزب، فيما يلي نصه:

تنعى اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني إلى عموم رفاق ورفيقات الحزب وانصاره وإلى جماهير شعبنا وقواه الوطنية والتقدمية وأحرار العالم، وفاة رفيقها المناضل والقائد الوطني التقدمي والأممي الكبير:

داوود عريقات "أبو سلام"

عضو اللجنة المركزية للحزب وأحد الأعلام البارزة للنضال الوطني الفلسطيني

الذي رحل عن عالمنا صباح هذا اليوم الجمعة الموافق 18/12/2020 عن عمر يناهز 93 عاماَ، أمضاها مناضلاَ مثابراَ وشجاعاَ في الدفاع عن الهوية والقضية الفلسطينية، وعن حقوق شعبنا الوطنية والاجتماعية ومنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، وعنيداَ وصلباَ في مواجهة الظلم والظلام والاضطهاد القومي والطبقي، وفي مقاومة الاحتلال الصهيوني والسجن والسجان عبر مراحل حياة الشعب الفلسطيني ومسيرة نضالاته داخل وخارج الوطن، وقد كرس الراحل كل طاقاته وحياته، بما في ذلك فنونه وإبداعاته الموسيقية في خدمة قضايا شعبه الوطنية والإنسانية.

لقد انخرط الرفيق الراحل داوود عريقات الملقب بـ"الشيخ" في صفوف الحزب ومن خلاله في العمل والنضال الوطني والاجتماعي مبكراَ، وتعرض للعديد من الملاحقات والاعتقال والسجن لسنوات طويلة خلال فترة خمسينيات وستينيات وسبعينيات القرن الماضي، تعرض خلالها للتعذيب والإبعاد عن الوطن من قبل سلطات الاحتلال وأجهزته الفاشية، حيث قضى أكثر من عقدين من الزمن في المنفى.

لقد بقي الرفيق الراحل "أبو سلام" وحتى النفس الأخير من حياته، وفياَ لأفكاره ومبادئه وملتزماَ بصدق وأمانة بحزبه، مدافعاَ عن حقوق شعبنا وهموم وأحلام الجماهير الشعبية، والوقوف إلى جانبها في الدفاع عن قضاياها السياسية والاجتماعية والإنسانية.

لرفيقنا الراحل الشيخ داوود عريقات، المجد والخلود، ولزوجته أم سلام وكريماته سلام ووئام ولونا وأفراد عائلته وعموم آل عريقات الكرام، وإلى رفاقه وأصدقائه ومحبيه أحر التعازي، وسيظل أبا سلام، حياَ في وجدان حزبه وشعبه.

اللجنة المركزية

حزب الشعب الفلسطيني

18/12/2020