2021-01-03

الشيوعي العراقي: تحالفنا مع سائرون انتهى .. نبحث عن قوى قريبة من المتظاهرين

كشف السكرتير العام للحزب الشيوعي العراقي رائد فهمي، عن تفاصيل مفاوضاته السياسية المقبلة بشان الانتخابات المقبلة، وفي حين أكد ان حزبه لم يعد في تحالف مع سائرون، أوضح أن الحزب يبحث حاليا عن قوى وطنية وعلمانية تكون قريبة من المتظاهرين.

وقال فهمي في تصريح صحفي لمجلة دجلة العراقية، ان "الحزب الشيوعي العراقي وبعد استقالة نوابه من البرلمان في بداية تظاهرات تشرين لم يعد في تحالف مع سائرون أو التيار الصدري".

واضاف ان "الحزب في تباحث مستمر مع قوى وطنية وعلمانية قريبة لفكر الحزب ممن ساندت المتظاهرين، للتحالف معها بعد الانتخابات المقبلة ولتشكيل كيان سياسي يرى من التغيير السياسي هو الحل الوحيد في العراق".

واوضح فهمي ان "قانون الانتخابات الجديد فيه خلل كبير وسيوزع المقاعد الانتخابية على القوى السياسية المتنفذة"، مبينا ان "مزاج الشارع وتوجهه هو من سيحسم نتائج الانتخابات، شريطة أن تبتعد صناديق الاقتراع عن السلاح المنفلت والمال السياسي وتلتزم تطبيق العدالة والشفافية".

وكان الحزب الشيوعي قد دخل انتخابات 2018 بتحالف مع التيار الصدري وحصلوا معا على 54 مقعدا نيابيا.

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أعلن في (31 تموز 2020) أن الانتخابات البرلمانية ستجري يوم 6 حزيران عام 2021، متعهدا بتوفير رقابة دولية على العملية الانتخابية.

يذكر أنه كان من المقرر أن تتم الانتخابات المقبلة في 2022، لكنه جرى تقديمها تحت وطأة الاحتجاجات الشعبية التي اشتعلت في العراق منذ ثورة تشرين والتي أدت إلى إقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وكابينته الحكومية.