2021-01-13

   المتابعة تدين العدوان البوليسي ..

الاحتلال يقمع المظاهرة الرافضة لزيارة "نتنياهو" للناصرة ويعتقل العشرات

قمعت شرطة الاحتلال الصهيوني المظاهرة الرافضة لزيارة الارهابي"بنيامين نتنياهو" لمدينة الناصرة واعتدت بقوة على المحتجين وسط المدينة، واعتقلت العشرات منهم.

وتأتي المظاهرة الاحتجاجية ضد زيارة نتنياهو، تلبية لدعوة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة وبقية القوى الوطنية في المدينة، حيث رفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية واليافطات المنددة بالاحتلال وحكومته، وهتفوا ضد نتنياهو والأحزاب الصهيونية، ومحاولات تغلغلهم بين الجماهير العربية، بمشاركة أعضاء القائمة المشتركة ووسط حضور قوات كبيرة من الشرطة والقوات الخاصة.

وطالت الاعتقالات على الأقل 20 من المتظاهرين، بينهم نشطاء وشخصيات حزبية من الشيوعيين واعضاء الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة.

المتابعة تدين العدوان البوليسي الإرهابي 

ودانت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، العدوان البوليسي الإرهابي على المتظاهرين في الناصرة بمن فيهم قيادات في لجنة المتابعة ومنتخبي جمهور عرب، الذين تنادوا ضد اقتحام بنيامين نتنياهو للمدينة، في خطوة سياسية مقيتة.

وحملت لجنة المتابعة في بيان لها، نتنياهو وحكومته وداعميها وعملائها، مسؤولية هذا العدوان، ومؤكدة وقوفها الى جانب المتضررين والمعتقلين.

وقالت المتابعة، إن المحرّض العنصري الشرس الأول على شعبنا الفلسطيني بشكل عام، وجماهيرنا العربية بشكل خاص، بنيامين نتنياهو، بادر في الآونة الأخيرة، لاقتحام بلداتنا العربية، بحجة الكورونا، بينما لا علاقة له بالتخصصات الصحية انما جاء لالتقاط الصور الاستفزازية والترويج الانتخابي ولذا فإن رائحة سياسية استعلائية كريهة مقيتة تفوح من هذه "الزيارات"، فجماهيرنا العربية لن تكون مزرعة للأحزاب الصهيونية، وغلاة العنصريين المنفلتين بقيادة شخص نتنياهو.