2021-01-30

استمراراَ لجرائم الاحتلال الصهيوني... اعتقال 543 طفلاً خلال العام 2020

أعلنت هيئة الأسرى أن قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت 543 طفلاً خلال العام 2020، في استهداف واضح للأطفال الفلسطينيين عامة وأطفال القدس خاصة، دون مراعاة لصغر سنهم.

أشارت الهيئة أن سلطات الاحتلال تمادت في إمعانها وجرائمها بحق الأطفال، وأن هناك قرابة 180 طفلاً يقبعون في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي

وأضاف مدير الدراسات في هيئة شوون الأسرى، عبد الناصر فروانة خلال تصريح صحفي، إن "هؤلاء الإطفال تعرضوا إلى الإعتقال التعسفي والاحتجاز في ظروف صعبة، وإلى الحرمان والتعذيب والمحاكمات الظالمة".

لافتاً إلى أنه "ما زال هناك قرابة 180 طفلاً يقبعون في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي".

وقال فراونة "لقد شكلت عمليات استهداف الأطفال الفلسطينيين واعتقالهم، سياسة إسرائيلية ثابتة منذ بدايات الاحتلال الإسرائيلي، واستمرت دون توقف طوال العقود الطويلة الماضية، ورافقها كثير من الانتهاكات الجسيمة والجرائم الفظيعة، بهدف تشويه واقعهم وتدمير مستقبلهم والتأثير على توجهاتهم المستقبلية بصورة سلبية".

مؤكداً أن "سلطات الاحتلال وخلال السنوات القليلة الماضية تمادت في إمعانها وجرائمها بحق الأطفال وخاصة أاطفال القدس".

وأوضح أن كنيست الاحتلال أقر عدة قوانين ظالمة تستهدف واقع ومستقبل الأطفال الفلسطينيين، وبما يسهل إجراءات اعتقالهم ومحاكمتهم وتغليظ العقوبات بحقهم مثل قانون محاكمة الأطفال دون سن 14 عاماً، وقانون تشديد عقوبة الحد الأدنى على راشقي الحجارة من الأطفال.