2021-02-10

حزب الشعب الفلسطيني

ينعى الفنان التشكيلي والمناضل الوطني التقدمي

كريم دباح

نعى حزب الشعب الفلسطيني إلى جماهير شعبنا وقواه الوطنية والتقدمية والديمقراطية وللأسرة الثقافية والفنية الفلسطينية، وفاة الفنان التشكيلي البارز والمناضل الوطني التقدمي كريم قسطندي دباح.

جاء ذلك في بيان نعي صدر عن الحزب، فيما يلي نصه:

ينعى حزب الشعب الفلسطيني إلى جماهير شعبنا وقواه الوطنية والتقدمية والديمقراطية وللأسرة الثقافية والفنية الفلسطينية، وفاة الفنان التشكيلي الملتزم والبارز والمناضل الوطني التقدمي، الرفيق:

كريم قسطندي دباح

"أبو اشرف"

الذي رحل عن عالمنا مساء أمس الثلاثاء، عن عمر يناهز الـ84 عاماَ، أمضاها مناضلا في الدفاع عن الهوية الوطنية والقضية الفلسطينية والمبادىء التي آمن بها، وفناناَ ملتزماَ وظف طاقاته الفنية وإبداعاته للقيم الوطنية والانسانية ولصالح قضايا وهموم شعبه.

ولد كريم قسطندي دباح في حي القطمون غربي القدس في 21/ 4/ 1937، وبعد انتقال عائلته إلى مدينة رام الله التحق كريم في الصف الأول ابتدائي بمدرسة رام الله الابتدائية (الثانوية حالياً)، وانتقل لاحقاَ مطلع الخمسينات إلى الكلية الأهلية لإستكمال دراسته بعد إغلاق المدارس عقب النكبة. قضى في الكلية الأهلية في رام الله التحتا أربع سنوات، وإكتشف إلى جانب موهبته في الخط والرسم، اهتمامه بالسياسة. وقبل أن يتجاوز الثامنة عشرة من عمره، اعتقل وتم اقتياده مع مجموعة من الطلبة الثانويين إلى مخفر الشرطة، ثم إلى سجن الجفر الصحراوي.

وخلال وجوده في السجن، التقى في حينه كادر الحزب الشيوعي البارز الشاب غسان حرب، وتعرف  على الأمين العام للحزب فؤاد نصار قبل أن يلتقيه خارج السجن، حيث غادره عام 1957. أصبح عضواَ في الحزب الشيوعي الأردني.

في وقت لاحق حصل على منحة دراسية في الاتحاد السوفيتي -سابقاَ- لدراسة فن التشكيلي وطَرقْ النحاس وأشغاله المختلفة. وصل دراسته حتى أنهى درجة الماجستير في الفنون التشكيلية والأشغال الفنية اليدوية والسيراميك، قبل ان يعود للوطن عام 1973ويلتحق محاضراً للفنون التشكيلية في كلية النجاح الوطنية.

في وقت لاحق انتقل عضواَ بالحزب الشيوعي الفلسطيني وقيادياَ فيه عقب إعاده تأسيسه عام 1982.

أنتخب كريم دباح الذي يعد من أبرز الفنانين التشكيليين الفلسطينيين، عضواً في الهيئة الإدارية لرابطة التشكيليين الفلسطينيين عام 1974، ثم شكّل مع الفنان عوض أبو عرمانة عام 1988 جمعية ناجي العلي للفنون.

حاضر كريم في قسم هندسة العمارة (جامعة بيرزيت) وأسس عام 2010 دائرة الفنون الجميلة في جامعة القدس، ثم قرر التقاعد منذ العام 2014 والتفرغ للفن التشكيلي ولوحاته والمشاركة في معارض جماعية. شارك الفنان دباح خلال مسيرته الفنية في عدة معارض فنية شخصية وجماعية.

إن حزب الشعب الفلسطيني في هذه اللحظات الأليمة، يعتبر رحيل المناضل والفنان المبدع كريم دباح، خسارة كبيرة لشعبنا وقواه الوطنية التقدمية وللحركة الثقافية والفنية الفلسطينية، ويتقدم من زوجته وأبنائه وبناته وعموم عائلة دباح في الوطن والخارج، بأحر التعازي والمواساة، ويعاهد الفقيد ان يبقى وفياَ للقضايا التي آمن بها وللأهداف التي ناضل من أجلها.

لروح الراحل كريم السلام ولذكراه المجد والخلود