2021-02-15

الموت يغيب صاحب رواية "رأيت رام الله" الأديب مريد البرغوثي

غيب الموت مساء الأحد، والأديب الفلسطيني مريد البرغوثي، عن عمر ناهز 77 عاماً.

ولد البرغوثي في قرية دير غسانة بمحافظة رام الله يوم 8 يوليو 1944، تلقى تعليمه في مدرسة رام الله الثانوية، وسافر إلى مصر في عام 1963، حيث التحق بجامعة القاهرة وتخرج في قسم اللغة الإنجليزية عام 1967م.

وأبرز رواياته "رأيت رام الله" حيث لم يتمكن من العودة إلى مدينته رام الله إلا بعد ذلك بثلاثين عاماً من التنقل بين المنافي العربية والأوروبية، وهي التجربة التي صاغها في سيرته الروائية تلك.

ولمريد البرغوثي 12 ديواناً شعرياً، وكتابان، هما "رأيت رام الله" و "وُلِدْتُ هُناك، وُلِدْتُ هُنا".

والراحل هو زوج الروائية والمناضلة المصرية الراحلة رضوى عاشور، ووالد الشاعر تميم البرغوثي، صاحب قصيدة "في القدس".

حصل مريد البرغوثي على جائزة فلسطين في الشعر العام 2000، وترجمت أشعاره إلى عدة لغات وحاز كتابه النثري "رأيت رام الله" على جائزة نجيب محفوظ للآداب فور ظهوره وصدر حتى الآن في 6 طبعات عربية، وصدر باللغة الإنجليزية بترجمة لأهداف سويف، ومقدمة لإدوارد سعيد في ثلاث طبعات عن دار النشر بالجامعة الأمريكية في القاهرة، ثم عن دار راندوم هاوس في نيويورك، ثم عن دار بلومزبري في لندن. ثم ترجم إلى لغات عديدة.

وشارك في عدد كبير من اللقاءات الشعرية ومعارض الكتاب الكبرى في العالم، وقدم محاضرات عن الشعر الفلسطيني والعربي في جامعات القاهرة، وفاس وأكسفورد، ومانشستر، وأوسلو، ومدريد وغيرها. وتم اختياره رئيسا للجنة التحكيم لجائزة الرواية العربية لعام 2015.