2021-02-25

خلال حوار مفتوح مع عدد من قيادات الفصائل الفلسطينية  

حزب الشعب: نريد خوض الانتخابات بكتلة شعبية يكون اليسار في مركزها ويجب تحويل الانتخابات لمعركة حقيقية مع الاحتلال ولإنهاء الانقسام

أكد الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني، بسام الصالحي، على ضرورة تحويل الانتخابات لمعركة وطنية سياسية مع الاحتلال وخاصة في القدس، وكذلك لإنهاء الانقسام وعلى حماس أن تعلن صراحة بأن سيطرتها على غزة بعد الانقسام ستنتهي بعد الانتخابات.

وقال الصالحي خلال لقاء حواري نظمه الائتلاف الفلسطيني للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية "عدالة"، اليوم الخميس، في البيرة: إن الانتخابات لم تنهي الانقسام ولا يوجد ضمانة من احد بأن الانتخابات سوف تنهي الانقسام، لذلك يجب ان نحولها لضاغط فعلي لإنهاء الانقسام، ويجب على حماس أن تعلن صراحة أن الوضع القائم في غزة بعد الانقسام سينتهي فورا بعد الانتخابات بغض النظر عن نتائجها، لأنه لا يعقل ان نعود للتحاور مجددا بعد الانتخابات.

وبخصوص السياسات الاجتماعية والاقتصادية، أكد الصالحي أنها لم تعزز الهدف الرئيسي للسلطة وهو الصمود، وهي لا تستطيع نقل الشعب من الاحتلال الى الاستقلال، لذلك يجب أن تبنى السياسات الاقتصادية والاجتماعية على الصمود والكرامة، ويجب إجراء تغييرات حقيقية بما يضمن تحقيق هاتين الغايتين.

وأضاف الصالحي: يجب تغيير جوهري في التعليم، وان يتم تحريره من الأموال والتدخلات الأجنبية، وان يتم تشكيل هيئة وطنية خاصة بالتعليم وأن لا يكون حكرا على الحكومة او وزارة التربية، بالإضافة إلى ضرورة مراجعة الصحة والعمل والزراعة والاقتصاد التعاوني لتعزيز صمود المواطنين.

وفيما يتعلق بمنظمة التحرير أكد الصالحي بأن هذه الانتخابات يجب ان تحمي المنظمة، لأنه اذا ألغيت منظمة التحرير وأصبح سقفها مرهونا بسقف السلطة ستصفى المنظمة وحقوق شعبنا ستصبح ضمن من مطالب يومية بسيطة.

نريد خوض الانتخابات بكتلة شعبية يكون اليسار في مركزها

وحول التحالفات في الانتخابات، أكد الصالحي: نريد خوض الانتخابات ضمن كتلة شعبية في مركزها قوى اليسار، ونأمل من رفاقنا ان يحسموا قرارهم في هذا الاتجاه سريعا، حتى نكسر الثنائية في الشعب الفلسطيني بين فتح وحماس.

حزب الشعب: نحن فرحون لاتفاق حركتي حماس وفتح ولكن لا يمكن ان تكونوا ابطال الاتفاق كما كنتم ابطال الانقسام

وقال: نرحب باتفاق فتح وحماس، لكن لا يجب أن يكونا بطلا الانقسام وبطلا الاتفاق، بل يجب أن يكفروا عن ذنوبهم في الانقسام.

ودعا الصالحي لتعديل قانون الانتخابات من حيث شروط الترشح، والتي تشترط الاستقالة من المناصب والوظائف العامة والحكومية، وهذا غير عادل وغير منطقي ولا يحقق تكافؤ الفرص للمواطنين. كما يجب تخفيض سن الترشح ورفع كوتة المرأة.

"شبكة وطن الاعلامية"