2021-03-19

حزب الشعب يدين الجريمة التي يتعرض لها حي الشيخ جراح ويدعو إلى التفاف شعبي حول المقدسيين ودعمهم في مواجهة الاحتلال

أعرب حزب الشعب الفلسطيني عن إدانته الشديدة لجريمة التطهير العرقي التي يتعرض لها أهالي حي الشيخ جراح ولكل عمليات مصادرة وهدم المنازل والعقارات والإجراءات الفاشية التي تمارسها سلطات الاحتلال الصهيوني في مدينة القدس المحتلة.

وقال الحزب في بيان صحفي صدر عنه، صباح اليوم الجمعة، إن الهجمة الشرسة التي ترتكبها سلطات الاحتلال الصهيوني بحق أهالي حي الشيخ جراح وبقية أحياء وضواحي مدينة القدس المحتلة، تأتي ضمن سياسة التطهير العرقي التي يتعرض لها المقدسيين لإخلائهم من مدينتهم وتهويدها وتوسيع الاستيطان فيها، وما يجري اليوم في الشيخ جراح ما هو إلا تصعيد جديد في ممارسات الاحتلال الفاشية وإمعاناَ في الاستهتار بقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي وانتهاكه، مؤكداَ على بطلان كل سياسات الاحتلال واجراءاته، وعلى حق شعبنا في مقاومتها وحماية ممتلكاته وحقوقه الوطنية، وفي المقدمة منها في عاصمة دولته الفلسطينية المستقلة.

وفي الوقت الذي دعا فيه حزب الشعب إلى تعزيز مقاومة إجراءات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، ودعوة جماهير شعبنا ومؤسساته كافة إلى أوسع التفاف مع أهالي حي الشيخ جراح خاصة والمقدسيين عامة، ودعمهم وتعزيز صمودهم في مواجهة الاحتلال، طالب بتكثيف التحرك الفلسطيني السياسي والحقوقي على كل المستويات لدفع المجتمع الدولي إلى إتخاذ إجراءات عملية لوقف جريمة إخلاء سكان الشيخ جراح وهدم منازلهم، وإلى لجم ممارسات إسرائيل في مدينة القدس المحتلة.

وختم الحزب بيانه، بمطالبة جميع الأطراف وعلى رأسها هيئة الأمم المتحدة ومجلسي الأمن وحقوق الانسان، بالتدخل الفوري من أجل حماية الوضع السياسي والقانوني والتاريخي للقدس، كمدينة محتلة وعاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة وفق قرارات الشرعية الدولية، وتطبيق أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني على جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها مدينة القدس.

حزب الشعب الفلسطيني

19/3/2021