2021-03-23

نداء "الفرصة الأخيرة" من أجل وحدة قوى اليسار الفلسطيني

بادرت واطلقت عدة شخصيات يسارية فلسطينية ما اسمته بنداء "الفرصة الأخيرة" إلى قادة وممثلي القوى اليسارية، يدعونهم فيه إلى تحمّل مسؤوليتهم التاريخية بتشكيل قائمة يسارية ديمقراطية موحدة تمثل القوى والفصائل اليسارية والحركات والشخصيات الديمقراطية المستقلة.

وأكد الموقعون على النداء، أن الوصول لهذه القائمة بات ممكناً وفي متناول اليد، وما يحتاجه قليل من الاخلاص للوصول لهدف طالما جرى السعي له، وهو بناء التيار الوطني الديمقراطي، واستهاض كل طاقات اليسار واستعادة مكانته ودوره التاريخي.

وفيما يلي ننشر نص النداء كما ورد ونشر في وسائل الاعلام:

نداء الفرصة الأخيرة

لقادة وممثلي القوى اليسارية والديمقراطية

اما قائمة موحدة واما الهزيمة للجميع

الرفاق والرفيقات قادة وممثلي القوى والفصائل اليسارية والديمقراطية

نتوجه إليكم بهذا النداء الصادق والحار، ونحن ندرك كما تدركون أن الوقت يمرّ، والفرصة توشك على النفاذ، وندعوكم لكي تتداركوا الأمور قبل فوات الأوان، وأن تتحملوا مسؤوليتكم التاريخية، وتنجزوا ما تتطلع اليه قواعدكم وجماهيركم وجماهير شعبنا عموماً، بتشكيل قائمة يسارية ديمقراطية موحدة تمثل القوى والفصائل اليسارية والشخصيات الديمقراطية المستقلة، على قاعدة الالتزام  بالخطوط والمحددات التي اتفق عليها في جلسات الحوار.

ان الوصول لهذه القائمة بات ممكناً وفي متناول اليد، وما يحتاجه قليل من الاخلاص للوصول لهدف طالما سعينا اليه جميعاً، وهو بناء التيار الوطني الديمقراطي، واستهاض كل طاقات اليسار واستعادة مكانته ودوره التاريخي، كدرع حامي للقضية الوطنية، وضامن لعدم التفريط بنضالات شعبنا وتضحياته.

ان كل الوطنيين الديمقراطيين، واليساريين، يتطلعون لهذه الفرصة الهامة في هذه المرحلة المفصلية، فلا تخذلونا، امضوا بنا نحو انتصار عريض لنا جميعاً، ولا تمضوا بنا نحو الهزيمة، فالإخفاق هزيمة، وتحقيق انجاز صغير هو أيضاً هزيمة، وأنتم ايها الرفاق القادة أكثر من يتحمل المسؤولية.