2021-11-19

حزب الشعب يستنكر قرار بريطانيا باعتبار حركة حماس منظمة "إرهابية"

عبر حزب الشعب الفلسطيني عن استنكاره الشديد لقرار بريطانيا الذي أعلنته رسمياً وزيرة الداخلية البريطانية ظهر اليوم بتصنيف حركة حمـاس"منظمة إرهابية" ووضعها على ما يسمى بـ"قوائم الارهاب" وشمولها بالحظر الكامل.

وقال الحزب في بيان صحفي اليوم الجمعة، ان هذا القرار يمثل انحيازاً كاملاً من قبل الحكومة البريطانية لدولة الاحتلال التي تمارس الإرهاب الفعلي بحق الشعب الفلسطيني، وهو بذلك يمثل أيضاً استهدافا مباشرا للشعب الفلسطيني وحركته الوطنية بكافة فصائلها كحركة تحرر وطني من الاحتلال تحظى باحترام واعتراف العالم أجمع.

كما وعبر حزب الشعب عن استغرابه الشديد لاستجابة رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون لمطالبة رئيس حكومة الاحتلال العنصرية "نفتالي بينيت" بإصدار مثل هذا القرار الجائر، وأكد الحزب انه كان من الأولى ان يوضع بينت وقادة حكومته وجيشه على قوائم الارهاب لما يرتكبوه من جرائم بحق أبناء الشعب الفلسطيني. 

وأضاف الحزب، يقول: كان حريٌ ببريطانيا وحكوماتها ان تكفر عن ذنبها المتمثل بوعد بلفور  وان تعتذر للشعب الفلسطيني وتعترف بحقوقه المشروعة، لكنها بهذا القرار تصر على استمرار  نهجها الاستعماري  المعادي للشعوب واستمرارها في تحدي العدالة، وكذلك تحدي اجزاء واسعة من الشعب البريطاني الذي خرج  أكثر من مرة  لنصرة حقوق الشعب الفلسطيني وصوت مؤتمر أكبر أحزابه - حزب العمال - في أيلول الماضي على اعتبار اسرائيل دولة عنصرية.

وختم حزب الشعب بيانه، مؤكداَ: إن الشعب الفلسطيني وكافة قواه وأحزابه وفصائله بما فيها حركة حماس هي مكونات شعبنا السياسية، وبغض النظر عن هذا القرار الظالم، فإن الشعب الفلسطيني بكل مكوناته وقواه سيواصل كفاحه ضد الاحتلال والاستيطان والفاشية والعنصرية والصهيونية حتى نيل كامل حقوقه في العودة وتقرير المصير واقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

 19/11/2021