2021-11-18

رفح: حزب الشعب ينظم فعالية جماهيرية للمطالبة بصرف مخصصات الشئون الاجتماعية فورا

نظم حزب الشعب الفلسطيني بمحافظة رفح فعالية جماهيرية احتجاجية حاشدة أمام مديرية التنمية الإجتماعية بالمحافظة، وذلك احتجاجاً على تأخير صرف مخصصات الشئون الإجتماعية للأسر المنتفعة من هذه المخصصات.

وخلال الفعالية التي جرت بمشاركة ممثلين عن "القوى الوطنية والاسلامية" وحشد من الأسر الفقيرة المتضررة، ألقى القيادي في حزب الشعب رأفت لافي، كلمة أكد فيها على أن الحزب وجماهير المنتفعين من مخصصات الشئون الاجتماعية لا يقبلون كل المبررات التي تسوقها وزارة الشئون الاجتماعية من خلال وزيرها والناطقين باسمها، والتي تحاول تبرير هذا القصور الفاضح الذي يصل لمستوى الجريمة، والتي لا مجال لوصفها الا بالتقاعس والاستخفاف بحياة الناس وقوتهم اليومي، وعدم الالتفات الى معاناتهم القاسية وايجاد الحلول لها.

كما أشار لافي في معرض كلمته إلى تحميل المسئوولية للمتحكمين بقطاع غزة، مطالباً اياهم بالوقوف أمام مسئولياتهم تجاه أبناء شعبنا وخاصة الفقراء منهم.

في ذات الوقت دعا لافي إلى مغادرة حالة التشتت والانقسام التي أنهكت شعبنا ومست بحقوقه الوطنية والاجتماعية، لا سيما وان هناك فئات نمت مصالحها على ضفاف حالة الانقسام الكارثي، وهم يتغذون عليها على حساب أبناء شعبنا ومصالحهم الوطنية والاجتماعية.

وفي كلمة "القوى الوطنية والإسلامية" التي ألقاها القذافي القططي القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أكدت على ضرورة الإسراع في صرف مخصصات الشئون الإجتماعية، موضحة الأضرار الإجتماعية والاقتصادية التي نتجت عن تأخير الصرف، واتساع رقعة الفقر المدقع في قطاع غزة، مطالبة بضرورة العمل الجاد من أجل إنهاء الإنقسام المقيت، والالتفات لمصالح شعبنا.

كما أشار القططي إلى المخاطر الوطنية التي تتهدد القضية الوطنية، مؤكدا على أن المس بحقوق الناس الاجتماعية سيكسر صمودهم وتحديهم للاحتلال وسياسته الاجرامية والعنصرية.

بدوره أكد القيادي في الحزب يونس النواجحة الذي اشرف على ادارة الفعالية، على ضرورة ان يتم صرف المخصصات فورا للأسر المنتفعة التي ضاق بها الحال في تلبية حاجات ابنائها ودفع العديد منها للتسول.

هذا وقد هتف المشاركون بعشرات الشعارات المطالبة بوقف حالة الظلم والتمييز والافقار التي تنتهجها سلطتي الحكم في غزة والضفة، والمطالبة بالعدالة التامة وتلبية حاجات الفقراء والمسحوقين.